عاجل

الوحدة أونلاين - دعد سامي طراف:

يسعى المصرف المركزي إلى طرح كميات من العملة من فئتي الخمسين والمئة ليرة سورية بعد ان تم سحب اكبر قدر من الأوراق المهترئة .

تأتي هذه الخطوة تمهيداً لمشروع بدائل تقنية جديدة عوضاً عن النقد الورقي بهدف نشر ثقافة الدفع الالكتروني من خلال بطاقات إلكترونية قابلة للشحن يحضر لها ضمن خطته .

 وذلك بغية التخفيف من استخدام النقد الورقي أو المعدني بعد الاهتراء الذي حصل لها .

  وحسب محاضر اللجنة المكلفة بدراسة الأوراق النقدية المشوهة فإن أسباب التشوه كما بينتها الوصوف المقدمة من أصحابها لحال أوراقهم النقدية التي تعرضت للتشوهات ، فقد تنوعت بين حرائق ناجمة عن ماس كهربائي وحرائق سيارات  وحرائق بسبب قذائف المجموعات الارهابية المسلحة وأخرى تسببت بها المدافئ التي وقودها الحطب .

 كذلك اشتملت أسباب التشوه سوء التخزين والرطوبة وتسرب المياه إلى الأماكن المخزنة فيها إضافةً إلى تشوهات نتيجة القوارض والصدأ .

وبمقارنة بسيطة بين حصيلة الأموال التي تم استبدالها خلال عام 2016 والعام 2015  نجد ان المركزي  تلقى طلبات استبدال خلال عام 2015 من 232 مواطناً .

 وأصدر بموجبها تسعة قرارات فقط تضمنت الموافقة على استبدال أموال مشوهة سجلت 36 مليوناً و429 ألفاً و950 ليرة من إجمالي الأموال التي تعرضت لتشوهات والمصرح عنها والبالغة قيمتها 48 مليوناً و320 ألفاً و737 ليرة أي بوسطي يومي 101ألف ليرة .

  يشار إلى أن المركزي استمر في تلقي استبدال الأموال المشوهة من قبل المواطنين الذين قاموا بتخزين أموالهم في  أماكن عرضتها للتلف والتشوه أو تعرضت لحوادث أخرى غير متوقعة خلال العام المنصرم 2016 ليصل عدد قرارات الاستبدال إلى 12 قراراً .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش