عاجل

الوحدة أونلاين – دعد سامي طراف -

لم تعد نتائج الخلل الذي يغلف أسواق طرطوس خافية على أحد بعد أن فعلت فعلتها في مطارح المستهلك ولم تعد تلك النتائج بحاجة إلى مزيد من الشروحات فالتقارير التي ترصد حركة الأسعار في تلك الأسواق لم تعد تحمل أية إشارات تفاؤل بل إن معظمها يضج بمعطيات تتحدث عن متوالية من الإرتكابات والمخالفات التي يتعمدها التجار بهدف الكسب والربح السريع.

ونختصر القول أن الجهات المعنية بضبط الأسواق والسيطرة عليها لم تفلح محاولاتها أمام تجار امتهنوا التمرد والتحليق عالياً خارج سرب الأنظمة والقوانين والتشريعات النافذة بل فرضوا قواعدهم وقوانينهم التي لا تخرج عن نطاق تحقيق ما أمكن من هوامش لأرباح غير آبهين بما سيؤول إليه الحال من ابتزاز وشفط لمداخيل المستهلك.

أمام تلك الوقائع وبالقدر الذي تجتهد فيه الجهات المعنية لضبط وزجر ومصادرة وإتلاف السلع الفاسدة بقدر ما هي مدعوة لحماية المستهلك بمراقبة شبكات التجارة التي تختبئ خلفها مافيا متخصصة في التلاعب بالأسعار وتوجيه الأسواق عن بعد فما رأي القائمين على ضبط الأسواق بذلك؟

بلا تردد:

اتخذت حماية المستهلك إجراءات عديدة لضبط المتاجرين بالسلع التموينية الأساسية للمواطنين وإحكام السيطرة على الأسواق على مستوى محافظة طرطوس وشنت عدة حملات تمكنت خلالها من إغلاق /146/ محلاً ومخبزاً تموينياً خلال العام الماضي حيث بلغ عدد الضبوط العينية /4800/ ضبطاً عدلياً إضافةً إلى الضبوط العينية المأخوذة من أصحاب المحلات والمطاعم التي وصل عددها إلى /2205/ عينة منها /523/ عينة مخالفة وبقية العينات مطابقة للمواصفات حسبما ذكر الكيميائي زيد علي مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك  بطرطوس وأضاف علي: وصل عدد الضبوط لمحلات الألبسة إلى /516/ ضبطاً و /835/ ضبطاً لمحلات بيع السمانة و /140/ ضبطاً لأصحاب محلات بيع الغاز و /31/ ضبطاً لمحلات بيع الفروج و /36/ ضبطاً لمحلات بيع اللحوم و /215/ ضبطاً لمحلات بيع الخضر والفواكه بسبب البيع بأسعار زائدة وعدم وضع التسعيرة الرسمية و /80/ ضبطاً لمحطات بيع الوقود والصهاريج و /160/ ضبطاً للمطاعم الشعبية و /16/ ضبطاً للتجار والمستوردين لمواد السكر والشاي والمواد الأساسية.

علي أكد أن المديرية نظمت /860/ ضبطاً تضمنت مخالفات وسائط النقل والسرافيس والتاكسي العامة بسبب زيادة في الأسعار على التسعيرة التموينية وعدم الوصول إلى نهاية الخط.. وأوضح أن المديرية نظمت /5/ ضبوط بحق أصحاب الصيدليات المخالفة بسبب عدم الإعلان عن السعر أما محلاب بيع اللوازم المدرسية والحقائب فقد وصل عدد الضبوط المنظمة إلى /28/ ضبطاً بسبب عدم الإعلان عن الأسعار أو عدم حيازة فواتير و/28/ ضبطاً لمحلات بيع الألبسة بسبب حيازتها مواد ذات منشأ أجنبي وتنوعت الضبوط بين محلات الألبسة والأحذية والزيوت النباتية والسمنة وأغذية الأطفال كما بلغ عدد الإغلاقات خلال العام  الماضي نحو /146/ إغلاقاً تضمنت /56/ إغلاقاً لمحطات بيع الوقود بسبب نقص في الكيل والوزن وعدم جاهزية الكاميرات والبيع بسعر زائد والنقص في احتياطي المحطة وإغلاق /17/ مخبزاً تموينياً بسبب مخالفات نقص الوزن في ربط الخبز والبيع بسعر زائد وتم إغلاق /12/ محل سمانة للقطاع الخاص بسبب وجود عينات مخالفة لبعض المواد الغذائية والإتجار بالمواد الإغاثية والمتاجرة بالخبز التمويني بدون اعتماد.

يشار إلى أن المديرية قامت بإغلاقات متفرقة مثل إغلاق معامل الكابلات ومعمل لصناعة البطاطا /الشيبس/ وغيرها حسبما ذكر علي مدير التجارة الداخلية بطرطوس.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش