عاجل

الوحدة أونلاين:

 

كشف تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" أن إهدار كميات كبيرة من الغذاء تقدر بـ 3ر1 مليار طن سنوياً لا يسبب خسائر اقتصادية هائلة فقط بل يلحق أيضاً ضرراً كبيرا بالموارد الطبيعية التي تعتمد البشرية عليها لسد احتياجاتها الغذائية.

ونقل موقع الأمم المتحدة عن المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا قوله "إنه يجب علينا أن نطبق التغييرات اللازمة في كل حلقة ربط على امتداد السلسلة الغذائية البشرية للحيلولة دون وقوع خسائر غذائية في المقام الأول وإعادة استخدام الغذاء متى أمكن ذلك أو إعادة تدويره".

وأكد غرازيانو دا سيلفا أنه لا يمكننا ببساطة "السماح لثلث مجموع الغذاء في العالم أن يؤول إلى الهدر" بسبب الممارسات غير الملائمة بينما يبقى "هنالك 870 مليون شخص يتضورون جوعاً كل يوم".

وأصدرت المنظمة أيضاً كتيب صندوق أدوات من 100 صفحة يتضمن توصيات بكيفية خفض خسائر الغذاء وتقليص إهداره في كلّ مرحلة عبر السلسلة الغذائية.

ووفقاً للمنظمة يقع أربعة وخمسون بالمئة من الفاقد الغذائي العالمي خلال مراحل الإنتاج والمعالجة والتخزين أثناء مرحلة ما بعد الحصاد بينما يقع ستة وأربعون بالمئة من الخسائر خلال مراحل التجهيز والتوزيع والاستهلاك.

ويأتي تقرير المنظمة بمثابة الدراسة الأولى التي تنصب على تحليل عواقب الخسائر الغذائية العالمية من المنظور البيئي بالنظر تحديداً في النتائح على صعيد المناخ والمياه واستخدامات الأراضي والتنوع الحيوي.

وكان برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة "فاو" أطلقا حملة في مطلع العام الجاري بهدف إعانة الجهود الدولية على احتواء كميات فاقد الغذاء.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش