عاجل

الوحدة أونلاين - دعد سامي طراف -

رغم ما يعترض عمل المؤسسة العامة للبريد في محافظة اللاذقية من تحديات ومعوقات تتمثل في منافسة الشركات والمكاتب الخاصة في مجال الحوالات البريدية والمالية وضعف الاعتماد المالي وخروج عدد من المكاتب البريدية من الخدمة بسبب الأعمال التخريبية..  إلا أن المؤسسة تؤكد أن البريد ما يزال ملتزماً بتقديم جميع الخدمات من مراسلات واردة وصادرة.

وبينت مصادر المؤسسة أنها تقوم بجهود كبيرة بكل الإمكانات المادية والبشرية المتوافرة لتقديم الخدمات البريدية والمالية المتاحة للمواطنين والجهات العامة والخاصة عن طريق مركزها والمكتب المرتبطة بها في ظل الظروف الراهنة وما يتعبها من معوقات في آلية عمل الشبكة الحاسوبية والذي يؤدي إلى إيقاف العمل وتراكمه. وعدم دفع الرسوم المستحقة للبريد لعدة سنوات والتي وصلت قيمتها إلى 16 مليون ليرة.

الأسباب مجتمعة أدت إلى تدني وتراجع حجم المبادلات البريدية والطلب بإعادة  ترميم المكاتب المتضررة.

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش