عاجل

 

الوحدة أونلاين - دعد سامي طراف -

 

 ونحن على مقربة من الانتخابات التشريعية لمجلس الشعب التي ستشارك فيها المرأة بعد نجاحها على كافة الأصعدة والميادين .. استطلعت صحيفة الوحدة أونلاين آراء المواطنين  حول أهمية تفعيل دور المرأة  في الانتخابات الدستورية وخوضها العملية الانتخابية .. واعتبر جميع من التقيناهم أن صوت المرأة في صناديق الاقتراع بمثابة رصاصة إضافية في بنادق قواتنا المسلحة للقضاء على الإرهاب ورموزه وتعزيزاً لصمود شعبنا وانتصاراته على المؤامرة الكونية ..

 والجميع يتطلع أن يؤدي الأعضاء المرتقبين سواء بالانتخاب أو بالاختيار دوراً فعالاً وإيجابياً ... وأن يدركوا تماماً بأن هذه العضوية أمانة في أعناقهم.. وأن على كل مواطن ومواطنة التحري عن المرشح من كافة الجوانب بحيث يتم اختيار وترشيح ذوي الخبرات  سيما وأن عملية الاقتراع تأتي استكمالاً لإرادة الصمود والتحدي التي أبداها أبناء الشعب السوري خلال الأزمة .

وتؤكد السيدة رولا صبوح –مدرسة  لغة إنكليزية: على أهمية خوض المرأة السورية العملية الانتخابية . وهي ضرورة تفرضها تحديات المرحلة الراهنة في وقت سيثبت شعبنا من خلالها صموده وإصراره على مواصلة درب الانتصار على التنظيمات الإرهابية  . وتعتبر مساندة العنصر النسائي لدفع عملية التنمية وفق ضوابط  لمجتمع يحتاج لنصفه. وأنا متفائلة لأن المرأة أثبتت وجودها المهم جنباً إلى جنب الرجل بما يعزز  مكانتها المجتمعية داعية في الوقت ذاته إلى اختيار الأكفأ من المرشحين بعيداً عن أي حسابات أو محاباة لأحد .. والتركيز على مستقبل الوطن وهموم الشعب للمنتخبين .

 تتفق معها منال جديد- تخصص رياض أطفال : التي ترى أن المرأة السورية  لديها القدرة العالية على النجاح والتفوق في أي مجال تؤمن به متمنية أن تكون مفتاح انتخابي لدعم أي سيدة  ترغب بترشيح نفسها للانتخابات ودعمها بقوة للخوض فيه سيما وأن للمرأة نظرة شمولية تراها بعدسة دقيقة مختلفة عن الرجل .. واهتمامها بجميع التفاصيل يجعلها جاهزة للانخراط في عملية  المشاركة الانتخابية كناخبة ومرشحة وتؤكد على ضرورة اختيار الأعضاء الكفؤ لأن النتائج ستنعكس لاحقاً على الناخبين الذين تقع عليهم المسؤولية في اختيار الأعضاء الذين يتحملون مسؤولية خدمة المجتمع والاستماع إلى هموم المواطنين ..

غسان القيم –موظف : المرأة السورية تتمتع بحقوق سياسية كمرشحة وناخبة . ومن شأنها أن تشارك في الحياة السياسية كالرجل على نحو متساوٍ ومتكافئ في مشاركة الرجل في كل شيء على أساسٍ  من الكفاءة والفيصل في ذلك الآن هم الناخبون ووجود المرأة تحت قبة البرلمان يحقق المزيد من الاقتراحات التي تخدم المجتمع سيما وأن فكرها يتسم بالشمولية والابتكار والعمق . مشدداً أن يكون هناك اختيار صحيح للمرأة المرشحة ليكون دورها إيجابياً في المجلس مع ضرورة العزوف عن التصويت وفرز الأعضاء  المستغلين لمجلس الشعب ومنع العودة إليه مرة أخرى.

 السيدة فاتن بركات متقاعدة : تؤكد على ضرورة المشاركة الأوسع في الانتخابات للوصول إلى مجلس يمثل جميع السوريين لإيجاد مجلس قادر على لعب الدور المنوط به وتحقيق آمال الناخبين وتتابع : سأشارك كناخبة في انتخابات مجلس الشعب وأرى أن مشاركة المرأة  ضمن هذه الانتخابات سواء ناخبة أو مرشحة تعد ضرورة هامة تعكس مدى مساهمتها في صناعة القرار وتنمية المجتمع .وأرجعت السيدة بركات عدم ترشيحها إلى ضرورة إعطاء فرص للشباب والسماح بدخول دماء جديدة وأفكار متجددة  للمشاركة في بناء الوطن وإعطائهم حق الممارسة لحقوقهم منذ الصغر . مطالبة المرأة  السورية المنتخبة في البرلمان الاهتمام بتفعيل الخدمات التي من شأنها رفع الرقابة على المشروعات الخدمية والتسريع في مدد الإنجاز.

 السيدة أمل دغمان – موظفة : إن المطلوب من الأعضاء  المنتخبين سواء رجلاً أو امرأة  أن يكونوا على درجة عالية من الثقة التي منحها لهم الشعب .  وأن ينقلوا مشكلات المواطنين  وهمومهم جراء الأزمة بمصداقية وأمانة وأنا متفائلة  أن يكون الأعضاء الجدد على قدر من المسؤولية الكبيرة . وما إجراء الانتخابات  التشريعية إلا دليلاً قاطعاً على قوة الدولة السورية رغم إسقاطات الأزمة . وعلى الجميع الانخراط في المشاركة لمواجهة الإرهاب ..وكلٍ حسب موقعه.

السيد روز زريقة: علينا أن نعطي أصواتنا للذين نثق  بهم سواء كانوا- رجالاً أم نساء- والأجدر أن نصوت للأعضاء القادرين  على حمل همومنا وآمالنا . فالاستحقاق  الدستوري اليوم فرصة تاريخية للانتقال إلى مرحلة  الديمقراطية لذا يجب أن يكون هناك مشاركة واسعة في الانتخابات  للوصول إلى مجلس يمثل جميع السوريين ويحقق تطلعاتهم وهو خطوة نحو إعادة الأمن والاستقرار

- السيدة إلهام يوسف مهندسة : بالتأكيد الانتخابات الدستورية القادمة لمجلس الشعب سيتم تمثيلها بالاختيار من الشعب نفسه وكذلك تكتمل  صورة  المجلس الذي سيمثل المجتمع بكل أطيافه وطبقاته وتخصصاته وجغرافيته من الرجال والنساء  وسيكون اختيار المرأة خير معين في إنجاز الكثير من الأعمال  ووجودها يحقق المزيد من الاقتراحات التي تخدم المجتمع السوري في ظل الحملة الشرسة التي يخوضها الغرب والخونة المتآمرين .

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش