عاجل

الوحدة أونلاين: أكد وزير الزراعة المهندس أحمد القادري سعي الوزارة إلى إيجاد بدائل علفية في إطار تطوير الثروة الحيوانية من خلال مشروع يعمل على تطبيق ونشر النظم الزراعية المتكاملة والاستفادة من المخلفات الزراعية التي يتم إتلافها.

وأوضح وزير الزراعة خلال ورشة العمل التي أقامها مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية اليوم تحت عنوان “الاستفادة من تقليم أشجار الزيتون كمادة علفية للحيوانات” أنه في ظل ظروف غلاء أسعار الأعلاف وخروج الكثير من المراعي عن الخدمة يمكن للمخلفات الزراعية التي “يتم إتلافها والتي تقدر بمئات الأطنان” ومنها مخلفات تقليم أشجار الزيتون أن تؤمن البدائل للفلاحين لافتا إلى أن المواد العلفية تشكل 75 بالمئة من تكاليف تربية الثروة الحيوانية.2

وأشار القادري إلى أن الوزارة تسعى إلى تسهيل الإجراءات وتقديم أفضل الخدمات للفلاحين ومربي الثروة الحيوانية عبر الاستفادة من البدائل العلفية وتحليلها واختصار المدد الزمنية لمنح الموافقات على المواد العلفية بعد التأكد من مطابقتها للمواصفات الفنية.

وفي سياق متصل افتتح وزير الزراعة مخبر الصحة الحيوانية للكشف عن الأمراض التي تصيب الدواجن وغيرها من الأنواع الحيوانية في ضاحية بوقا واستمع من الفلاحين في قرية فديو إلى مطالبهم ومشاكلهم والسعي لمعالجتها كما قدم منحا إنتاجية لعشرين أسرة شهيد تتضمن دجاجا بياضا مع مئة كغ علفا لكل أسرة.

كما تم افتتاح سوق المرأة الريفية بمبنى مديرية الزراعة بالمحافظة لعرض منتجات المرأة في ريف اللاذقية إضافة إلى افتتاح مخبر صحة البذور في مرفأ اللاذقية ومهمته التأكد من خلو البندورة المستوردة من الأمراض والشوائب والفطريات المختلفة التي قد تؤثر على المنتج الزراعي.

وفي تصريح لمراسل سانا عقب انتهاء فعاليات الورشة والجولات أشار محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم إلى ضرورة إيجاد البدائل العلفية لدعم الثروة الحيوانية وتطويرها بما يسهم في زيادة المنتج الحيواني من اللحوم والألبان مبينا أن افتتاح المخابر المختصصة في مجال الإنتاج الزراعي والثروة الحيوانية يشجع المستوردين على زيادة العمل.3

ولفت أمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد شريتح إلى أن ورشات العمل البحثية تؤكد أن سورية تسير في طريق التطوير والتنمية رغم كل ما تتعرض له من عدوان كما أنها تسهم في تعزيز صمود سورية وانتصارها على الإرهاب.

وكانت افتتحت أمس فعاليات ورشة العمل التخصصية بعنوان “سبل النهوض بالثروة الحيوانية بما يسهم في دعم الإنتاج الوطني وتنمية صادراته” والتي أقامتها هيئة تنمية وترويج الصادرات واتحاد المصدرين السوري بالتعاون مع وزارتي الاقتصاد والتجارة الخارجية والزراعة وذلك في فندق لاميرا باللاذقية.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش