عاجل

 

 

 

 

الوحدة أونلاين:لاتزال أسعار الذهب تدخل متوالية ارتفاعات واضحة تشهدها أسواقنا المحلية استناداً إلى قوى الطلب الفعلي من قبل التجار والمصنعين بأسواق المشغولات الذهبية، حيث واصل غرام الذهب 21 قيراط /6900/ ليرة بينما وصل سعر الليرة إلى /5600/ ليرة سورية  في حين اخترقت أونصة الذهب حاجز ال /248/ ألف ليرة سورية يوم الثلاثاء الماضي.

السيد مروان دباح رئيس نقابة الصاغة باللاذقية أكد (للوحدة أون لاين) أن أسواق اللاذقية تشهد حركة جيدة في البيع والشراء وخصوصاً من قبل أصحاب النفوذ التجارية والطبقة المخملية بنسبة تزيد على70% معللاً ذلك برغبة المستهلك في الادخار على اعتبار الذهب ملاذاً آمناً خصوصاً بعد فقدان المواطن ثقته بعملته الوطنية ولم تتأثر الكميات المباعة في السوق رغم الارتفاع.

علاقة عكسية:

يأتي ذلك بسبب تهاوي قيمة الليرة السورية أمام الدولار رغم ثبات سعر غرام الذهب عالمياً مما أدى إلى ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلية السورية محملاً مسؤولية الانهيار إلى شركات الصرافة وتدخل البنك المركزي لصالح تلك الشركات.

ونوه رئيس نقابة الصاغة أن تسعير الذهب يومياً يتم وفقاً للسعر العالمي للأونصة في البورصات العالمية محسوباً بسعر الدولار مقابل الليرة في اليوم نفسه ليصار إلى تعميم السعر على جميع الصاغة الذين يبيعونه بسعر موحد مشيراً إلى أن تضخم الأسعار انعكس  سلباً في الإقبال على شراء الذهب المصنع خلافاً لما كان عليه سابقاً. وأكثر المبيعات طلباً هي الليرة والأونصة والذهب المكسر .

ويرى السيد دباح أن الدولة لم تعد قادرة على التدخل لأنها في حال تدخلت وطرحت الدولار بالأسواق فإن ذلك سيؤدي حتماً إلى نفاذ عملتها الصعبة من الاحتياطي من  خلال الامتناع عن شراء الدولار  والحفاظ على الليرة السورية لأنها رمز الوطن وهويته.

دعد سامي طراف

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش