عاجل

الوحدة أونلاين- دعد سامي طراف -

فتحت الأسواق الخارجية أبوابها أمام السيجار السوري بعد أن احتل موقعاً تنافسياً مميزاً لأن المنتج الجديد مصنع من أفخر أنواع التبوغ السورية ومطابق للمواصفات العالمية.

وجديد المؤسسة إعلانها عن تصدير أولى دفعات السيجار السوري إلى روسيا والإمارات ولبنان.

المهندس نادر العبد الله مدير عام المؤسسة العامة للتبغ أشار إلى توافر كميات جيدة جميعها تحت الطلب الأمر الذي يشجع على زيادة الإنتاج الذي تعمل عليه المؤسسة بهدف تأمين إيرادات بالعملة الأجنبية وتشغيل عدد كبير من الأيدي العاملة.

مشيراً إلى أن المعمل الخاص بإنتاج السيجار وطني بامتياز 100% كون جميع مكوناته من المواد السورية.

في سياق متصل كشف العبدالله أن المؤسسة ستعمل قريباً على انتاج أصناف جديدة من السجائر والمعسل تحت اسم (النسر السوري) وهي تضاهي أفخر أنواع السجائر الأجنبية وسيتم طرحها في الأسواق الداخلية والخارجية وأضاف أنه لا بد من زيادة المساحات المزروعة وتعويص المساحات التي كانت تزرع بالتبغ في محافظات أخرى كحماة منطقة الغاب ومحافظة درعا. لذا بدأت المؤسسة من الحلقة الأساسية حيث قامت برفع أسعار التبغ للمزارعين بنسبة غير مسبوقة وصلت الى 102% بالنسبة لبعض الأصناف و 42% وسطياً بالنسبة لباقي الأصناف معتبراً أن هذا أعاد شريحة من المزارعين ممن كانوا عازفين عن زراعة التبغ.

وبين العبد الله أن المؤسسة حولت إلى الخزينة العامة للدولة 5,46 مليارات خلال النصف الأول من العام الحالي.

يشار إلى أن حاجة السوق السورية من الدخان تبلغ نحو 21 ألف طن سنوياً تغطي الأنواع المحلية نسبة 85 % من تلك الحاجة بينما تعتمد بنسبة 15% على الأنواع المستوردة.

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش