عاجل

الوحدة أونلاين  - دعد سامي طراف-

لاتزال قضية ارتفاع الأسعار في أسواقنا رغم محاولات الغيورين لكبح جماحها تارةً تحت لافتة عريضة اسمها مكافحة الغش والتدليس وتارة أخرى بدعوة تفعيل ما تبقى من مبادئ المحاسبة المعطلة وفي مقدمتها دائرة حماية المستهلك ......

علّ قرارات الرقابة تردع المفسدين. ولعلّ آخر فصول مراقبة الأسواق ونحن في الشهر الفضيل هو ما قامت به مديرية حماية المستهلك – الوصي الشرعي – على الأسواق من برنامج عمل هدفه ضبط الأسواق على مختلف مسمياتها .

ويسأل سائل: هل تشفع ضبوط التموين في ردع المفسدين الذين كدسوا أموال المستهلكين في جيوبهم بينما لايزال التغني على أطلال الوعد والوعيد يغلف تصريحات المسؤولين وأجندتهم .... في الإجابة نقول: ونحن في  شهر رمضان أوله مثل آخره .... مسك يمسك وأوسطه رحمه لكل من يرى في مال المستهلك (شلفة) ذاهبة إلى جيوبه ... و إلا فكيف سيكون هذا من فضل ربه

 السيد يحي مرعش مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك باللاذقية في تصريح خاص لصحيفة الوحدة أونلاين:

أوضح أن المديرية تقوم بتشديد الرقابة على مختلف الفعاليات الاقتصادية من تجارية وصناعية وخدمية والتركيز على ما هو أكثر أهمية بالنسبة للمواطن لاسيما الغذائية منها اللحوم بأنواعها والخضار والفواكه وسوق الهال والحليب والألبان والأجبان والعصائر والأشربة الغازية والمرطبات الطبيعية والصناعية والحلويات والمعجنات بأنواعها العربية والإفرنجية والتمور والمقاهي والكافتريات التي تقع تحت رقابة مديرية التجارة الداخلية, وتم تقسيم المدينة إلى أربع قطاعات أساسية ومن ثم القطاع الواحد إلى أجزاء, أو قطاعات فرعية بغية تغطية كل الفعاليات, حيث يتولى كل رئيس دائرة الإشراف المباشر على قطاع بشكل ميداني ويقوم بتوجيه عناصر الدورية الخاصة بالقطاع لمعالجة أي شكوى أو قمع أية مخالفة في حينها.

ويشرف المدير والمعاونون على كافة القطاعات وتوجيه الدوريات وفقاً للحاجة ومقتضيات المصلحة.

وتسمى بعض العناصر كدوريات طوارىء على مدار ساعات اليوم تتولى  هذه الدوريات معالجة أي مخالفة قد تحصل بشكل مفاجىء كذلك معالجة الشكاوى الهاتفية فوراً.  بالإضافة إلى تكليف شعب حماية المستهلك بالمناطق خطة عمل المديرية وكذلك إعداد خطة عمل خاصة بشهر رمضان والتركيز على سحب عينات خاصةً الغذائية منها والتي يكثر تداولها وعرضها بالأسواق للوقوف على مدى سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك البشري. وتفعيل اللجنة الخاصة بالرقابة على اللحوم / صحة البلدية بمشاركة عناصر حماية المستهلك.

وسيكون هناك تواجد دائم ومستمر في الأسواق الرئيسية وقمع أي مخالفة وفق الأنظمة والقوانين. بالإضافة لتفعيل دور مؤسسات التدخل الإيجابي من خزن وتسويق  واستهلاكية وسندس وجمعيات تعاونية وطرح المواد بكميات ونوعيات وأسعار مناسبة وضرورة الحفاظ على المخزون الاستراتيجي اللازم من قبل كافة الجهات العامة ذات العلاقة مطاحن وحبوب وخزن وتسويق  واستهلاكية ومخابز آلية واحتياطية.

وأضاف إلى ضرورة التأكيد على طرح وتوزيع مادة المحروقات والغاز من قبل المؤسسة العامة لتخزين وتوزيع المواد البترولية بشكل منظم. وفي حينه بشكل يغطي كافة المحاور ويمنع حدوث أي اختناق.

وسيتم توجيه عناصر حماية المستهلك بمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك وشعب المناطق في  الأسبوع الأخير من شهر رمضان المبارك إلى ضرورة التركيز الشديد على مراقبة أسواق بيع الألبسة والأحذية بأنواعها ومسمياتها. وكذلك محلات بيع الألعاب والحلويات العربية والإفرنجية. بالإضافة إلى تفعيل دور مجلس المدينة بخصوص قمع ومكافحة ظاهرة انتشار البسطات على أرصفة الشوارع والتي تقوم بعرض وبيع مواد متنوعة مجهولة المصدر ولا تستوفي الشروط الصحية.

270 ضبطاً في حزيران:

واستطرد السيد مرعش أنه تم تسجيل 11 ضبطاً تموينياً في قطاع المخابز بسبب نقص وزن ربط الخبز ومخالفة للمواصفات وعدم مسك سجل بحركة الدقيق والتوقف عن العمل دون إذن مسبق وعدم التقيد بمواعيد العمل والامتناع عن البيع. وتم تسجيل ضبوط لأدوية منتهية الصلاحية ونقل الحليب بسيارة غير مبردة. بالإضافة لذبح إناث الأغنام دون موافقة اللجان وفرم اللحم بشكل مسبق ونقع الفروج بالماء العذب والتعامل باللحم خارج المسلخ وعرض سمك البالون السام وبيعه.

كم تم ضبط مواد منتهية الصلاحية وأخرى لعدم وجود مواصفة غذائية. وتم سحب 123 عينة غذائية وغير غذائية.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش