عاجل
اعتباراً من السبت تقنين الكهرباء ثلاث ساعات في الخطة ولمدة خمسة أيام

الوحدة أونلاين: أكد المستشار الأعلى لقائد الثورة الاسلامية الايرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن سورية خرجت مرفوعة الرأس واقوى مما كانت عليه بعد سبع سنوات من الحرب الإرهابية التي تعرضت لها.

وقال ولايتي خلال مؤتمر صحفي مع وزير الاوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد في دمشق اليوم: “إن الحكومة السورية تسجل الانتصارات واحدا تلو الآخر بكل متانة وقوة” معربا عن أمله بأن تتلاحق هذه الانتصارات لتحرير كامل الأراضي السورية من الإرهابيين بما فيها إدلب وطرد الأمريكيين المحتلين.

ولفت ولايتي الى أن الهجمة الإرهابية التي فرضها الصهاينة والامريكان والانظمة الرجعية في المنطقة على سورية كان هدفها كسر دور سورية كحلقة مهمة في سلسلة المقاومة.

وبين ولايتي أن المباحثات التي أجراها مع المسؤولين السوريين خلال زيارته تطرقت الى العلاقات الثنائية بين سورية وايران والقضايا الدولية الراهنة مشيرا إلى أن العلاقات السورية الايرانية تاريخية ومتينة وتعاونهما مع بقية الدول في خط المقاومة عامل مؤثر لتقليص نفوذ الولايات المتحدة والصهاينة والاعداء في المنطقة.

من جانبه أكد وزير الاوقاف أن انتصار الجيش العربي السوري والخط المقاوم على الإرهابيين وداعميهم من صهاينة وأمريكيين هو انتصار للفكر الصحيح والسليم.

وأشار السيد الى أن المشاركة الواسعة في مؤتمر “وحدة الأمة” الذي استضافته دمشق خلال اليومين الماضيين من قبل العديد من دول العالم والدول الاسلامية ومن بينها حضور ايراني متميز هو إعلان انتصار لسورية على كل المؤامرات ومن ضمنها المؤامرة الوهابية الفكرية.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش