عاجل

الوحدة أونلاين:

صعدت قوات النظام التركي ومرتزقته عدوانها على الأحياء السكنية ومنازل المواطنين في منطقة عفرين والقرى المحيطة بها ما تسبب بإصابة طفل بجروح بليغة والحاق دمار كبير بالممتلكات والبنى التحتية في خرق لقرار مجلس الأمن الدولي رقم “2401” القاضي بوقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوما.

وأفاد مراسل سانا في حلب بأن قوات النظام التركي قصفت بمختلف أنواع الأسلحة حي الأشرفية في مركز مدينة عفرين ما تسبب بإصابة طفل 14 عاما بجروح ووقوع أضرار كبيرة في المنازل والمحال التجارية والبنى التحتية.

ولفت المراسل نقلا عن مصادر طبية إلى أن الطفل الجريح أدخل إلى غرفة العناية المركزة نتيجة إصابته البليغة.

وأضاف المراسل أن اشتباكات عنيفة تدور حاليا بين قوات النظام التركي ومرتزقته المدججين بالأسلحة الثقيلة مع اللجان الشعبية المدافعة عن عفرين في عدد من قرى ناحيتي معبتلي وجنديرس بالتزامن مع قصف جنوني ينفذه طيران النظام التركي وسلاح مدفعيته على المناطق السكنية والبساتين الزراعية ما ينذر بوقوع مجازر بحق المدنيين في المنطقة.

وأصيب 4 مدنيين أمس ووقع دمار كبير في المنازل جراء العدوان المتواصل للنظام التركي ومرتزقته على منطقة عفرين.

وتسبب عدوان النظام التركي المتواصل على عفرين منذ 53 يوما باستشهاد 222 مدنيا وجرح المئات من الأهالي غالبيتهم من الأطفال والنساء إضافة إلى وجود العديد من الجثث تحت الانقاض التي يصعب الوصول إليها بسبب القصف العنيف على القرى والبلدات.

وتتعمد قوات نظام أردوغان استهداف الطريق الوحيد الذى يربط بين حلب وعفرين بغية منع وصول أي مواد غذائية وإغاثية إلى المدينة مع الإشارة إلى أنها قصفت في الـ22 من الشهر الماضي قافلة محملة بمواد غذائية ووقود ومحروقات قرب معبر الزيارة قبل وصولها إلى منطقة عفرين.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش