عاجل

الوحدة أونلاين: - ابراهيم شعبان -

حوار من الشفافية والصدق عكس مناخات الثقة بين السلطة التنفيذية والاعلام في اللاذقية

فالحوار الذي استمر لأكثر من ثلاث ساعات بين محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم ورؤساء مفاصل العمل الاعلامي أضاء على جملة قضايا الشأن الخدمي والتنموي ورسم محددات العلاقة مع الاعلام .

في عرضه لمجمل الوضع العام في المحافظة اراد المحافظ أن يوصل رسالته الى الاعلام والتي تؤكد قوة الدولة وسلطة القانون, وذلك من خلال التوقف عند حزمة المشاريع التي تنفذ حالياً في المحافظة رغم سنين الحرب المفتوحة على سورية , ففي قطاع المياه يتم هذا العام استبدال 100 كم من خطوط الضخ وفي الكهرباء يجري العمل في محطة كهربائية تفي باحتياجات المحافظة لثلاثين عاماً قادمة.

وفي مياه الشرب يتم العمل في محطة تحلية من سد 16 تشرين تؤمن 86 الف م3 يومياً من مياه الشرب وفي قطاع الصحة   تم تحديد مكان تنفيذ مشفى المنطقة الشمالية من المحافظة بواقع 50 سريراً كما ويجري العمل سريعاً لوضع مشفى جبلة في الخدمة, ومشاريع أخرى عديدة تعكس بمجملها حضور مؤسسات الدولة وقدرتها على اعادة النبض لورشة العمل الوطنية وعلى الضفة الاخرى من الحديث كان واضحاً الامساك بسلطة القانون فالتجاوز ممنوع والتعدي على الملك العام خط أحمر وحق الدولة والمواطن مصانان  

رؤساء مفاصل العمل الاعلامي في المحافظة وبقدر ما أبدوا إنسجامهم ورضاهم عن واقع العمل عبّروا بنفس الوقت عن هموم وشجون مهنتهم واحجام الكثير من المعنيين عن تقديم المعلومة لهم .

فالأبواب موصدة والتعاون مع الاعلام في حدوده الدنيا وهذا يزيد من معاناة الصحفيين اذ لا مادة إعلامية جيدة بدون معلومات وافرة.

الاجتماع بمجمله حدد أفق العلاقة مع السلطة التنفيذية في المحافظة في ضوء توجهات الحكومة التي تريد للاعلام أن يكون شريكاً حقيقياً في مرحلة البناء وإعادة الاعمار.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش