عاجل
القاضي الشرعي الأول بدمشق: غداً الجمعة أول أيام عيد الفطر المبارك
70 ألف بطاقة ذكية للعائلات و22 ألف للمركبات في اللاذقية حتى تاريخه
373 مليون ليرة إيرادات التوكيلات الملاحية في خمسة أشهر

الوحدة أونلاين: حققت وحدات الجيش العربي السوري تقدما جديدا في عملياتها على أوكار إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به على محور بلدة مسرابا ومزارع أفتريس بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وذكر موفد سانا إلى الغوطة الشرقية بأن وحدات الجيش تواصل تنفيذ عمليات مركزة ضد تجمعات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له في مجمل مناطق انتشارهم في الغوطة الشرقية.

وبين الموفد أن العمليات العسكرية تركزت خلال الساعات القليلة الماضية على أوكار الإرهابيين في محور بلدتي مسرابا ومديرا وذلك بهدف قطع خطوط إمدادهم بين شمال الغوطة وجنوبها تمهيدا لاجتثاثهم بشكل كامل.

ولفت موفد سانا إلى أن وحدات الجيش حققت تقدما كبيرا في عملياتها ضد الإرهابيين في بلدة مسرابا وسط انهيار كبير في صفوفهم نتيجة التقدم الكبير للجيش والخسائر الفادحة التي تكبدوها خلال المعارك الأخيرة.

وكانت وحدات الجيش استعادت أمس السيطرة على قرية بيت سوا لتقطع بذلك أحد أأهم طرق إمداد التنظيمات الارهابية بالذخائر والافراد وتشديد الخناق عليها والحد من إمكانية مناوراتها وكشف تحصيناتها أمام نيران الجيش الأمر الذي سيعجل من دحرها والقضاء عليها.

وبين موفد سانا أن وحدات الجيش تقدمت في عملياتها داخل مزارع بلدة افتريس بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وبالتوازي مع عملياته لاجتثاث الإرهابيين من الغوطة يواصل الجيش  تأمين ممر مخيم الوافدين والممر الإنساني المؤدي من بلدة جسرين إلى بلدة المليحة بهدف إخراج المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية التي لا تزال حتى الآن تمنعهم من الخروج لاتخاذهم دروعا بشرية حيث أطلقت النيران اليوم على عائلات حاولت الخروج باتجاه بلدة المليحة ما أدى إلى استشهاد امرأة و3 من أطفالها إضافة إلى استهدفها محيط الممر الآمن إلى مخيم الوافدين بالقذائف بغية دب الذعر في نفوس المدنيين ومنعهم من المغادرة.

العثور على أسلحة وذخيرة من مخلفات إرهابيي “داعش” خلال تمشيط ريف ديرالزور الشرقي

إلى ذلك عثرت وحدات من الجيش العربي السوري اليوم على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر من مخلفات إرهابيي “داعش” خلال تمشيطها للمناطق المحررة بريف ديرالزور الشرقي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش تواصل تمشيط الريف الشرقي لديرالزور بهدف تطهيرها من مخلفات إرهابيي تنظيم “داعش” التكفيري تمهيداً لعودة جميع الأهالي المهجرين إلى منازلهم.

ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش “عثرت اليوم اسلحة وذخائر وقذائف هاون وقاعدة إطلاق صواريخ  كانت مخبأة في حفر قرب منازل المواطنين في السيال والموحسن وحسرات والسويعية والهرى بين ريفي الميادين والبوكمال”.

وعثرت وحدات الجيش خلال تمشطيها ريف ديرالزور في الفترة الماضية على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة داخل أوكار إرهابيي “داعش” من بينها أسلحة أمريكية وإسرائيلية الصنع إضافة إلى مواد تدخل في صناعة الأسلحة الكيميائية.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش