عاجل

الوحدة أونلاين:

فرضت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سيطرتها على تل شهاب بريف دمشق الجنوبي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة فيها.

وأفاد مراسل سانا في ريف دمشق بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نفذت عمليات نوعية خلال ملاحقة إرهابيي تنظيم جبهة النصرة بالريف الجنوبي الغربي وسيطرت على تل شهاب أو ما يعرف بالتلة الوسطى من سلسلة تلة بردعيا الاستراتيجية المشرفة على سهول مغر المير وحينة.

وأشار المراسل إلى أن العمليات أسفرت عن مقتل العديد من إرهابيي جبهة النصرة من بينهم ما يسمى “القائد العسكري لجبهة النصرة في الحرمون” أبو حذيفة الملقب “كونان” وهو فلسطيني الجنسية وإصابة عدد من المتزعمين من بينهم الإرهابيان سامي رمضان وأحمد عكو.

وبين مراسل سانا أن أهمية السيطرة على تل شهاب تكمن في قطع طريق امداد تنظيم جبهة النصرة الإرهابي باتجاه قريتي مزرعة بيت جن وقرية بيت جن أكبر تجمعات إرهابيي التنظيم بريف دمشق الجنوبي الغربي.

إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية أن تنظيم جبهة النصرة نقل إرهابييه المصابين إلى الأراضي المحتلة لتلقي العلاج في مشافي كيان الاحتلال الإسرائيلي عبر مرصد جبل الشيخ.

وتتلقى التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الدعم اللوجستي والاستخباراتي من كيان الاحتلال الإسرائيلي الذي شكل ما سماه وحدة ارتباط لتعميق تواصله مع الإرهابيين في سورية لتدمير البنى التحتية وارتكاب الجرائم بحق المدنيين.

 المصدر: سانا

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش