عاجل
 
الوحدة أونلاين - تمام ضاهر-
تفقد وزراء الأشغال العامة حسين عرنوس و الإدارة المحلية حسين مخلوف ،  والسياحة بشر يازجي يوم أمس ،  واقع المدينة  الرياضية في محافظة اللاذقية ، واطلعوا على حال التجهيزات ، وما لحقها من  أضرار لتحديد حجمها،  والعمل على وضع خطة عامة لإصلاحها .
 وزير الاشغال العامة  المهندس حسين عرنوس قال  للأونلاين : إنه بتوجيه كريم من السيد الرئيس بشار الأسد بإعادة المدينة الرياضية لألقها ،  كلف رئيس الحكومة مجموعة من الوزراء إضافة لمدير عام الإسكان العسكري  ، بالإشراف التام على الإصلاحات بعد وضع خطة عمل مناسبة 
وأضاف : تفقدنا اليوم كافة أقسام المدينة وسبق هذه الزيارة تكليف شركة الدراسات والاستشارات الفنية لإعداد ورقة عمل أولية للأضرار ولن نبخل بتقديم الجهود والأفكار في سبيل إعادة المدينة الرياضية لسابق ألقها ، وفي نهاية الجولة سنعقد اجتماعا" اساسيا" لإعطاء الآراء حول عملية التنفيذ وترشيح الأشخاص المعنيين لتنفيذ العمل لتكون المدينة جاهزة  بشكل كامل في مطلع الصيف القادم .
 
وعن كمية الأضرار وتقديرها  بيّن عرنوس  أن الجملة الإنشائية بحالة جيدة إلى جانب التجهيزات الكهربائية الميكانيكية أيضاً  ، وأن الأضرار شملت العبث الحاصل بفترة من الفترات بسبب الاستخدام السيء والزمن الطويل على الصيانة المقرر لها .
مؤكدا" على ضرورة عودة نشاطات اهل اللاذقية ضمن المدينة الرياضية وغيرها عبر القيام باستثمارات بسيطة او كبيرة بحسب المناطق وهذا ما سينعكس إيجاباً على المواطنين والمدينة .
بعد ذلك عقد الوزراء اجتماعا" مع المعنيين من مدراء الشركات المنفذة والدارسة ، بهدف تحديد المدد الزمنية والكلف النهائية لأعمال اعادة التأهيل .
 وبين مدير فرع المنطقة الساحلية  للشركة العامة للدراسات د, سراج جديد: انه خلال الشهر الحالي سيتم تسليم دراسة شبه متكاملة , وستسمر عملية الدارسة بالتوازي مع التنفيذ .
وأضاف : بالنسبة للجملة الإنشائية ومضمار السباق  سيتم تسليم جزء من دراسته خلال فترات متلاحقة والمباشرة بتنفيذ جزء منها , مع تحديد الأولويات في المدينة الرياضية لدخول المواطن والإعلام بشكل مريح قريباً .
وحول التكلفة التقديرية الأولية أشار جديد الى انها بالمرحلة الأولى تُقدّر بمليار ونصف وسيتم لاحقاً تحديدها بدقة اكبر  بعد العودة للمنفذ والجهة المالكة.
 من جهة ثانية عقد السادة الوزراء اجتماع تتبع تنفيذ مشاريع ، كانت الحكومة قد أطلقتها بالمحافظة،  و قدم  وزير الإدارة المحلية  حسين مخلوف  شرحاً مفصلاً حول الخطط المقررة في محافظة اللاذقية  وبيّن انه تم استعراض كل مشاريع المحافظة من خلال اجتماع لجنة تتبع تنفيذ المشاريع مع كوادر المحافظة سواء اكانت جهات صاحبة مشاريع او دارسة او منفذة لها .
وعن المشاريع التي أقرت في محافظة اللاذقية خلال زيارة الوفد الحكومي برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء قال مخلوف : هذه المشاريع المقررة ستُنفذ بنسبة مئة بالمئة , ولقد اُضيف اليوم على لائحة تتبع التنفيذ المشاريع  التي وُضع حجر أساسها وهي الضاحية السكنية  ببشلاّمة - المنطقة الحرفية بالحفة – منطقة المعارض في المنطقة الصناعية باللاذقية  
إضافة إلى المشاريع التنموية العائدة إلى وزارة التجارة الداخلية والمشاريع الخدمية التي تقوم بها الخدمات الفنية في ريف اللاذقية , والمشاريع التي تقوم بها بلدية محافظة اللاذقية وبلدية جبلة 
وأشار مخلوف إلى تخصيص 275 مليون لإقامة مشاريع خدمية في ناحية بيت ياشوط تتعلق بالطرق والصرف الصحي.
وأضاف: اليوم في اللاذقية نشهد الكثير من الجهود التي تنعكس تنفيداً  للمشاريع  التي أُقرت بفضل جهود كوادر المحافظة وكوادر كل الجهات الخدمية – الفنية – الزراعية – الصحية – الوحدات الإدارية  وأيضاً الشركات المنفذة التي هي الذراع التنفيذي للمشاريع الحكومية .
رافق الوزراء في جولتهم محافظ اللاذقية ابراهيم السالم ، وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي د. محمد شريتح .
FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش