عاجل
حماية المستهلك في اللاذقية تضبط مسلخاً مخالفاً لذبح الفروج
30 ألف طالب يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة تشرين
وصول 18 من المحاصرين في بلدة الفوعة إلى مشفى تشرين بينهم خمسة جرحى

الوحدة أونلاين: – تمام ضاهر-

أكد وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن للوحدة أونلاين  : إن زيارته الى محافظة اللاذقية ، جاءت للوقوف على واقع الموارد المائية ، ومؤسسة المياه ، والصرف الصحي بالمحافظة ، و لتتبع المشاريع المائية التي أطلقتها الحكومة خلال الفترة الماضية ، بهدف الوقوف على نسب التنفيذ فيها .

وأضاف : اجتمعنا مع إدارة وكوادر مؤسسة المياه بحضور محافظ اللاذقية إبراهيم السالم  ، بهدف تتبع المشاريع التي تم اطلاقها ، مع تتبع المواضيع الإدارية والمالية ، وقضايا المشتركين ، وسواها من الأمور التي تؤدي الى تنفيذ مشاريعنا.

مشيراً إلى أن مياه الشرب مخصصة للشرب فقط ، ولا يجوز استعمالها إلا لهذه الغاية ، مع التركيز على هذا الأمر ، وتنفيذه بدقة في بعض المحاور ، التي تعاني من نقص المياه ، حيث كانت هناك بعض التعديات على الشبكات ، واستعمالات مياه لغاية السقاية ، مؤكداً إن هذه الحالات تم قمعها ، والتعامل معها بمنتهى الجدية .

مبيناً أن واقع مياه الشرب في محافظة اللاذقية جيد في معظم المناطق  ، ومقبول في بعض الوحدات ، والهدف النهائي الوصول إلى معدل نصيب للفرد ، يتجاوز حده الأدنى 90 ليتر يومياً .

لافتاً إلى وجود مشاريع هامة بالمحافظة خلال العام الحالي ، تنفذها مؤسسة المياه  ، وتتجاوز قيمتها 3 مليارات ليرة سورية ، وهذه المشاريع ينبغي الانتهاء منها ، أما على مستوى الموارد المائية ، فهناك مشاريع بـ11 مليار ليرة سورية ، و بحدود المليار صرف صحي ، و هذه المشاريع تكمّل بعضها البعض ، و هي سلسلة متكاملة .

موضحاً أن نسب تنفيذ مشاريع المياه بالمحافظة جيدة ، وخلال الجولة تم الاطلاع على عينات من هذه المشاريع ، ومؤكداً أن ما سيتم تنفيذه من مشاريع لمياه الشرب بالمحافظة خلال 2018 ، سيصل لحدود 5مليار ليرة سورية ، وتشمل كافة الوحدات الاقتصادية ، بما فيها المدينة .

وقال الوزير الحسن : إنه سيتم استبدال نحو 100 كم من شبكات المياه بالمحافظة بسبب وجود تكلسات ، وستشمل هذه الاستبدالات كافة وحدات المحافظة ، وتصل قيمتها الى 1 مليار ليرة سورية ، وهو أمر سيتم تنفيذه خلال الربع الأول من العام القادم ، ونحن نعيد التأكيد بأن عام 2018 يجب أن يشهد نهاية اختناقات المياه في بعض المحاور بمحافظة اللاذقية ، وحتى نزيل هذه الاختناقات يجب تنفيذ المشاريع لها ، والدراسات جاهزة ، والتمويل متوفر ، وعلينا أن نعمل للوصول الى هذه النتيجة  ، وأن  مدد بعض هذه المشاريع ستتراوح بين 3 أشهر وسنة ، لكننا نستطيع أن نؤكد أن نهاية سنة 2018 ستكون سعيدة على مستوى مؤسسة المياه .

وأضاف : قمنا اليوم بتفقد بعض المشاريع التي تنفذها المؤسسة كبلّوران وآبار الصفصاف والعيدية ، والأمور تسير بشكل حسن ، أما على صعيد الموارد المائية فكانت هناك وقفة على نسب التنفيذ في مشروع سد فاقي حسن ، الذي أطلق تنفيذه وفق البرنامج الحكومي ، ووتيرة العمل بالمشروع عالية ، وبشكل أكثر من المتوقع ، والمشروع رصدت له المبالغ الكافية ، وسيتم وضعها بالخدمة قبل نهاية المدة العقدية ، مشيراً إلى التحضير لاطلاق  بدء العمل في مشروع سد برادون ، حيث تمت التهيئة لهذا الأمر مع مؤسسة الإسكان العسكرية ، مع الاتفاق على التوازن السعري الذي طلبته المؤسسة ، والمشروع عظيم يصل لنحو 140 مليون م3 ، وسيقوم بدعم سدّي الثورة و16 تشرين .

مشيراً إلى أن نسب التنفيذ بالسدّات المائية ، التي يتم تنفيذها بالمحافظة جيدة  ، ويبلغ عددها 8 ،  وأنه سيصار إلى تحديد 4 مواقع إضافية لإنشاء سدّات إضافية ، مؤكداً وجود مشاريع صرف صحي تشمل الخطوط الرئيسية والمصبّات ، وقريباً سيطلق 3 مشاريع محطات معالجة ، سيتم اختيارها بمعرفة المعنيين بالمحافظة .

موضحاً أن الفاقد في مياه الشرب كان بحدود 49 % ، وخلال أقل من سنة وصل إلى 40% ، وحالياً يجري العمل على تخفيض الرقم بشكل أكبر ، والعامل الأول للسيطرة على الفاقد المائي هو تخفيف الهدر بالشبكة ، وهو أمر يتم العمل عليه مع تنفيذ الاستبدالات ، و إزالة التعديات ، ومنع هدر المياه ، مع وجود عدادات صحيحة وتعمل بشكل جيد ، بعدها من المتوقع أن ينخفض الفاقد في نهاية 2018 لما دون 25 % .

من جهته قال محافظ اللاذقية إبراهيم السالم للأونلاين : إنه تم خلال العام الحالي حفر 50 بئراً ، وحتى نهاية العام سيتم حفر أكثر من 10 أخرى بهدف تأمين مياه الشرب ، وذلك في حالات الطوارئ ، وذلك في آبار الصفصاف ، التي تروي المنطقة الشمالية مع بعض الأحياء بالمدينة ، حيث تمت إضافة 8 آبار باستطاعة يومية حوالي 10 آلاف م3 .

وأضاف : يتم تنفيذ المزيد من السدّات المائية بالتعاون ما بين الزراعة والموارد المائية ، وهذه لها دور كبير في الري بعد السدود ، في إرواء الأراضي والمواشي وإطفاء الحرائق ، وتقديم الخدمة للمواطنين في مناطق سكناهم .

رافق الوزير في جولته هذه محافظ اللاذقية إبراهيم السالم ومدير عام الموارد المائية في سورية د. سامر أحمد ، ومدير عام الإسكان العسكري زهير خزيم ،  ومدراء المياه والموارد المائية والصرف الصحي ، وآخرين .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش