عاجل

الوحدة أونلاين: ناقش اجتماع عمل تتبعي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء التحضيرات النهائية والاستعدادات الاخيرة لاطلاق الدورة ال 59 من معرض دمشق الدولى فى السابع عشر من آب الجارى بما فيها التصور النهائي لحفل الافتتاح والفعاليات والنشاطات الفنية المرافقة والإجراءات المتعلقة بتسهيل الانتقال السلس للزوار من دمشق إلى مدينة المعارض والعودة بشكل مريح إضافة إلى الخطة الإعلامية.

وأجمع المشاركون على ضرورة أن يكون حفل الافتتاح منظما ويتضمن فقرات ولوحات فنية وفلكلورية تعكس إرث سورية وعراقتها وأثرها فى الحضارة الانسانية والاهتمام بجميع التفاصيل ليكون المعرض متميزا ويظهر تعافى سورية بعد سنوات الحرب الإرهابية التى تتعرض لها وعودة العملية الإنتاجية بما يعزز الاقتصاد السورى ويفسح المجال أمام رجال الأعمال المشاركين من الخارج بفتح آفاق جديدة للاستثمار وفتح أسواق أخرى أمام البضائع السورية.

وبين المجتمعون ضرورة الانتهاء من أعمال البنى التحتية بشكل كامل وتسليم الأجنحة لتبدأ الفعاليات الاقتصادية بعملها وتأمين جميع المستلزمات المادية واللوجستية لإنجاح المعرض.

وحول الخطة الإعلامية لفت وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان إلى أن المرحلة الثانية من الخطة بدأت يوم أمس وتتضمن تكثيف اللقاءات والبرامج فى جميع وسائل الإعلام وإجراء لقاءات مع مختلف الشخصيات الفنية وتم اطلاق الإذاعة الخاصة بالمعرض ودعوة عدد من وسائل الإعلام الخارجية لتغطية نشاطاته.

وحول انتقال الزوار إلى المعرض بين الدكتور بشر الصبان محافظ دمشق أنه تم تخصيص 8 مواقف في مختلف أنحاء المدينة وعدد من الباصات لنقل الزوار مجانا للقيام ب 80 رحلة يوميا من المعرض وإليه عبر الشركة العامة للنقل الداخلى وشركات النقل الخاصة.

من جانبه بين مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس كرتلى أن وضع المدينة أصبح جاهزا بنسبة 90 بالمئة وتم تسليم الأجنحة للقطاعين العام والخاص لافتا إلى أن حفل الافتتاح والعروض طيلة أيام المعرض ستكون متميزة وبلغت المساحات المحجوزة 70 الف متر مربع ولأول مرة منذ انطلاق المعرض تصل إلى هذه المساحة.

حضر الاجتماع وزراء السياحة والثقافة والاقتصاد والتجارة الخارجية والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء ورؤساء اتحادات غرف التجارة والسياحة والمصدرين.

وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أكد وزير الثقافة محمد الأحمد أن الدورة المقبلة من المعرض ستشهد فعاليات ثقافية واقتصادية ومجتمعية كبيرة لافتا إلى أن الوزارة لديها مجموعة من الأنشطة تتعلق بعروض سينمائية في الهواء الطلق ومعرض للفن التشكيلي والمنحوتات وآخر للآثار والمتاحف والحفل الفني المرافق لن يقتصر على تقديم فقرات فنية وحسب بل يشتمل على ذاكرة المكان وذاكرة هذا المعرض العريق لدى السوريين.

بدوره محافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم أكد أن المحافظة اتخذت كل الإجراءات اللازمة الخاصة بالفعاليات واحتياجاتها بدءا من طريق دمشق المعرض وصولا إلى المطار.

من جهته محمد حمشو أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية أشار إلى أن اجتماع اليوم تتبعي هدفه متابعة الفعاليات الاقتصادية ومشاركتها بالمعرض الذي يشكل رسالة للعالم أجمع بأن سورية تتعافى وأن الاقتصاد السوري انتصر على العقوبات الجائرة احادية الجانب المفروضة على سورية.

ولفت رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح إلى أن فعاليات المعرض تحظى باهتمام حكومي لإنجاحها ليكون في دورته المقبلة استثنائيا ومميزا بينما بين محمد زيزان المسؤول عن القسم النسيجي والصناعي والغذائي بمعرض دمشق الدولي في غرفة الصناعة السورية أنه يوجد نحو 50 مشاركا من غرفة الصناعة منوها بالتسهيلات المقدمة لتشجيع الصناعيين على المشاركة بالمعرض.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش