عاجل

الوحدة أونلاين:

أجرت كوريا الديمقراطية وكوريا الجنوبية اليوم محادثات عسكرية في إطار الجهود المشتركة لمواصلة تحسين العلاقات بين البلدين وخفض التوتر وإعادة الاستقرار إلى شبه الجزيرة الكورية.

وانعقد الاجتماع وهو الثاني بين الجانبين منذ شهر حزيران الماضي في قرية بانمونجوم الحدودية في المنطقة منزوعة السلاح.

ونقلت رويترز عن كيم دو جيون كبير مفاوضي كوريا الجنوبية والمسؤول عن السياسة الخاصة بكوريا الديمقراطية في وزارة الدفاع قوله قبيل مغادرته إلى بانمونجوم: إن “سيئول تعتزم بذل الجهود لصياغة إجراءات جوهرية لتهدئة الوضع وبناء الثقة”.

وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قالت الأسبوع الماضي: إنها تعتزم خفض مواقع الحراسة والعتاد على امتداد الحدود بين البلدين.

وعقدت الكوريتان الديمقراطية والجنوبية في الرابع عشر من الشهر الماضي أول محادثات عسكرية بينهما منذ أكثر من عشر سنوات في قرية بانمونجوم بهدف بحث سبل خفض التوتر العسكري وإزالة اي خطر من اندلاع حرب وإعادة ربط الخط العسكري بين الكوريتين.

وكانت الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية شهدت تحسنا خلال الأشهر الماضية إثر حالة التقارب بين كوريا الديمقراطية وكوريا الجنوبية والتي توجت بقمتين عقدهما رئيسا البلدين فى نيسان وايار الماضيين وأكدا خلالهما عزمهما افتتاح عصر جديد للسلام بين البلدين ووضع حد للحرب في شبه الجزيرة الكورية.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش