الوحدة أونلاين: بدأ نحو 18 ألف عنصر من 19 دولة معظمها تابعة لحلف شمال الأطلسي اليوم تدريبات عسكرية سنوية بقيادة واشنطن في بولندا ودول البلطيق شرق اوروبا وقريبا من الحدود مع روسيا.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن هذه التدريبات التي أطلق عليها اسم “سوبر سترايك” في نسختها الثامنة وتستمر حتى ال15 من حزيران الحالي تأتي بعدما تم الكشف عن أن بولندا تدرس مقترحا لنشر قوات أمريكية في البلاد بشكل دائم.

وأثار الاقتراح ردا قويا من روسيا حيث أصر الكرملين على أن أي تحرك من هذا النوع لن يأتي بأي فائدة لأمن واستقرار القارة الأوروبية.

وأكدت موسكو في أكثر من مناسبة أن زيادة قدرات الناتو على المحور الشرقي والنهج نحو توسيع الحلف ونشر منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكية في أوروبا تقوض مبدأ الأمن غير القابل للتجزئة.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter