عاجل

الوحدة أونلاين:

أعرب ثلثا أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن قلقهم الشديد من عدم تطبيق قرار صدر في عام 2016 يطالب بوقف البناء الاستيطاني الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في الـ 23 من كانون الأول عام 2016 وبتأييد 14 عضوا وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت القرار رقم 2334 الذي كرر مطالبة كيان الاحتلال الصهيوني بأن يوقف فورا وعلى نحو كامل جميع الأنشطة الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة.

ووفقا لرويترز فقد جاء ذلك من خلال رسالة وجهها عشرة أعضاء في مجلس الأمن أمس إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بالتزامن مع مجزرة وحشية دموية ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين في الاحتجاجات على افتتاح مقر السفارة الأمريكية في القدس المحتلة أسفرت عن استشهاد 58 فلسطينيا وإصابة أكثر من 2771 بجروح.

وجاء في الرسالة التي وقعها كل من بوليفيا والصين وساحل العاج وغينيا الاستوائية وفرنسا وكازاخستان والكويت وهولندا والبيرو والسويد ” يجب أن يقف مجلس الأمن وراء قراراته ويضمن أن تكون ذات مغزى وإلا فإننا نجازف بتقويض مصداقية النظام الدولي” مضيفين إن “هذه الرسالة للتعبير عن قلقنا الشديد إزاء عدم تنفيذ القرار” ودعا الأعضاء العشرة غوتيريس أيضا إلى بدء تقديم تقاريره الفصلية بشأن تطبيق القرار كتابة وليس شفاهية.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف قد أبلغ المجلس العام الماضي أن كيان الاحتلال الإسرائيلي يضرب عرض الحائط بطلب وقف البناء الاستيطاني.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش

Prev Next