عاجل

الوحدة أونلاين:

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن نقض الولايات المتحدة للاتفاق النووي الإيراني سيؤدي إلى عزلها على المستوى الدولي.

ونقلت وكالة إرنا الإيرانية عن ظريف قوله خلال اجتماع في مؤسسة الدراسات الاستراتيجية في إسلام آباد بمناسبة الذكرى السبعين للعلاقة والصداقة بين إيران وباكستان.. إن “الاتفاق النووي الإيراني اتفاق دولي وفي حال قررت الولايات المتحدة نقضه فإن ذلك سيؤدي إلى عزلتها ونحن نرى أن هدف واشنطن وراء موقفها المتعنت بهذا الشأن هو منع أي نفع يعود على إيران بفضل توقيعها هذا الاتفاق”.

وأضاف ظريف.. “إن واشنطن في الوقت الراهن وعمليا ناقضة للاتفاق النووي ونحن نطالب الدول الأوروبية باقناعها بالتراجع عن موقفها هذا وبأن تراجعها عن التزاماتها بموجب الاتفاق سيعزلها عالمياً”.

وكانت إيران ومجموعة خمسة زائد واحد التي تضم روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا إضافة إلى ألمانيا توصلوا في 14 تموز عام 2015 إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني يقضي بإزالة إجراءات الحظر الاقتصادية والمالية المفروضة على إيران من مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

إلى ذلك أكد ظريف أن انتشار تنظيم “داعش” الإرهابي على المستوى الإقليمي يمثل خطراً جسيماً على جميع دول المنطقة مستعرضا الخسائر والدمار الناجم عن الهجمات الإرهابية في سورية والعراق.

وأشار ظريف إلى التنافس الدامي بين تنظيم داعش الإرهابي وحركة طالبان على الأراضي الأفغانية وما يشكله من تحديات للأمن في باكستان والصين وروسيا معا مناشداً دول المنطقة والجوار بالتعاون لإعادة الأمن والاستقرار في أفغانستان.

كما بحث ظريف مع قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا بمقر قيادة الجيش الباكستاني سبل تطوير التعاون الشامل بين البلدين خاصة في المجالات الدفاعية ودعم الأمن الحدودي ومكافحة الإرهاب وتسوية قضايا ومشاكل المنطقة والعالم الإسلامي مؤكداً أن إيران لن تسمح بتاتا لأي جهة باستهداف باكستان انطلاقا من أراضيها.

وشدد ظريف على أن إيران لا تمثل تهديدا لأي من دول الجوار غير أن النظام السعودي يريد إقناع العالم أنه يتعرض للتهديد من قبل إيران ويعتقد أن هذا الأمر يصب في صالحه داعيا الرياض إلى عدم التعويل على الخارج لتوفير أمنها.

وبدأ وزير الخارجية الإيراني زيارة إلي باكستان يوم الأحد الماضي تستمر لمدة ثلاثة أيام بهدف إجراء محادثات مع كبار المسؤولين لتعزيز التعاون الثنائي في مجالي الأمن والاقتصاد.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش