الوحدة أونلاين:

بدأت اليوم في مدينة بانمونجوم في شبه الجزيرة الكورية محادثات رسمية بين كوريا الديمقراطية وكوريا الجنوبية هي الأولى بينهما منذ أكثر من عامين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نائب وزير الوحدة الكوري الجنوبي شون هاي سونغ قوله للصحفيين إن بيونغ يانغ عرضت إرسال وفد رفيع المستوى يضم أعضاء من اللجنة الاولمبية الوطنية ورياضيين ومشجعين وفنانين ومراقبين وفريقا استعراضيا للتايكواندو وصحفيين إلى الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية في شباط المقبل.

وأضاف إن الوفد الجنوبي إلى المحادثات اقترح بدوره أن تستأنف اللقاءات بين العائلات التي فرقتها الحرب بين عامي 1950 – 1953 مع حلول السنة القمرية الجديدة والذي يصادف في منتصف فترة الالعاب الاولمبية الشتوية.

وكانت الكوريتان اتفقتا الأسبوع الماضي على إجراء هذه المحادثات في قرية بانمونجوم الحدودية التي وقع فيها اتفاق وقف إطلاق النار في الحرب الكورية.

وهذا أول لقاء بين الكوريتيين منذ كانون الأول من عام 2015 وتسعى بيونغ يانغ لتخصيص الجزء الاكبر من المحادثات لملف اعادة توحيد شبه الجزيرة.

وكانت كوريا الديمقراطية أبلغت أمس الأول جارتها الجنوبية بأسماء أعضاء وفدها الذى سيضم 5 أشخاص برئاسة رئيس لجنة اعادة التوحيد السلمى لكوريا رى سون غوان وردت سيئول بالاعلان موءخرا عن ارسال وفد مكون من 5 أعضاء برئاسة وزير الوحدة جو ميونغ كيون.

وكان رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون أكد مؤخرا تأييده لتحسين العلاقات بين الكوريتين وقال: إننا “بحاجة الى تحسين العلاقات المجمدة بين الشمال والجنوب وجعل هذا العام نقطة تحول في التاريخ الوطني الكوري”.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter