عاجل

الوحدة أونلاين: - يمامة إبراهيم -

للمرة الأولى تبادر الحكومة بهذه السرعة لتوجيه المسؤولين في المحافظات بإجراء كشف حسي على الأضرار التي سببتها العاصفة المطرية الأخيرة وإحصائها وتقديرها والتعويض السريع لكل المتضررين مهما بلغت التكلفة وللمرة الأولى أيضاً يتم الكشف بهذه السرعة وتحصى الأضرار وتعد قوائم المتضررين.

الحكومة وجهت الشركة السورية للتجارة بإجراء كشوفاتها خلال(24) ساعة وتسويق الحمضيات المتضررة.

في اللاذقية توزعت اللجان على المناطق المتضررة وأحصت الأضرار وهي كما بلغنا 4500 طن حمضيات و200 بيت بلاستيكي سيتم التعويض على أصحابها فوراً.

التوجيه الكريم لاقى أصداء طيبة في الأوساط الشعبية وأثلج صدر من غدرت الطبيعة بأملاكهم فالطبيعة عندما تغدرعادة مايكون غدرها فوق القدرة على الاحتمال.

الإجراء سليم وهو في مكانه ومعه يشعر كل المنتجين أياً كان نوع إنتاجهم أنهم غير متروكين لمصيرهم ولمواجهة الكوارث والعوامل الطبيعية بل هناك حكومة تقف معهم وتدعمهم وتهتم بإنتاجهم وتسعى لتخفيف العبء عنهم.

هذا التوجه من شأنه أن يعزز ثقافة التكافل الاجتماعي كما ويعزز ثقة المنتجين بالحكومة وإجراءاتها ونحن بدورنا نشدّ على اليد الصادقة التي امتدت لهؤلاء وبنفس الوقت نتمنى أن لا تطول مدة تقديم التعويض المنتظر.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش