عاجل

 

 

 

 

 الوحدة اونلاين: التكاسي بعد ارتفاع البنزين.. مزاجية وفوضى وأجرة زائدة بدون أية محاسبة.

ما إن ارتفع سعر ليتر البنزين إلى 80 ل.س بدلاً من السعر القديم 65 ل.س، حتى سارع سائقو سيارات الأجرة العمومية إلى زيادة تعرفة الركوب، بمعدل 50% عن الأجرة المعتادة.

الوحدة الالكترونية استطلعت آراء السائقين والركاب.

السائق ب.ع:

إن العلاقة بين (الراكب) و (سائق التكسي) يشوبها الكثير من التشنجات والتوترات والاستياء المتبادل.

الأمر الذي يسفر دوماً عن إشكاليات متكررة بين السائقين والركاب وكم سمعنا ونسمع كل يوم مشاجرات وملاسنات تصل أحياناً إلى الضرب والشكاوى والمخافر.

م. د صاحب سيارة أجرة:

أعتقد أن الأجرة متواضعة قياساً مع سعر البنزين والإطارات التي أصبح الحصول عليها يحرق الجيوب والأيدي، عدا عن سعر الزيوت التي ارتفعت بشكل غير معقول.

وأرى أهمية البحث عن باب رزق آخر.

المواطن س.هـ:

زيادة سعر البنزين أصبحت مشكلة في تأمين المواصلات للمواطنين، وخاصة ذوي الدخل المحدود، الذين يرون أن أجور النقل في الأساس مرتفعة قبل الزيادة فكيف بعدها؟

ولقد شكلت الظروف الحالية مناخاً ملائماً لبعض السائقين الجشعين الذين أصبحوا يبتزون المواطنين ويستغلون حاجتهم  في تأمين نقلهم إلى أية منطقة، سواء داخل المدينة أم في محيطها، حيث أصبح السائقون يطلبون أجرة نقل مضاعفة عن التسعيرة الحقيقية، مما أصقل كاهل المواطنين الذين بات همهم الأول تأمين أبسط متطلبات العيش وسط هذه الظروف القاسية.

المواطن ر.م:

السائقون الذين يستغلون الأوضاع الحالية هم تجار أزمات هاجسهم الأول تحقيق أكبر منفعة مادية على حساب المواطن.

والمطلوب من هؤلاء تحكيم الضمير والمساهمة مع الجهات المعنية في الدولة، بتخفيض وطأة زيادة سعر البنز وتداعياتها السلبية على أبناء المواطن.

المواطن ب.خ:

إن  المشكلة التي تفاقمت أكثر بعد ارتفاع أسعار البنزين، مزاجية السائق في تحديد التسعيرة بشكل مضاعف أحياناً عن الرقم الحقيقي، حتى إن العداد الذي أصبح شيئاً تراثياً في التكسي إن وجد أصلاً، لا يكترث به السائق.

والمواطن في كثير من الحالات يضطر إلى الدفع، ولكن هذه الصورة السوداء لا تحول دون وجود حالات كثيرة لسائقي سيارات أجرة، مازالو يلتزمون بتسعيرات مناسبة، ويراعون ظروف المواطنين.

وبعد:

ليس المنطقي أن يشد كل امرىء الحبل باتجاهه – كما يقال-  فالأزمات يجب أن تواجه بحس جماعي وضمير حي.

إننا إذ نمر بظروف صعبة فإن المطلوب هو التفكير بإيجاد السبل الكفيلة  بتخفيف حدة الأزمات التي تطرحها هذه الظروف.

كنان درويش

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش