عاجل

الوحدة اونلاين- يارا سكري

لمن أراد منِّا الاستسلام             انتظروا منِّا الاستبسال

لمن أراد منِّا اليأس                  انتظروا منِّا البأس

انتظرونا فنحن قادمون

 رجال الله .. رجال العهد.. رجال الوفاء.. رجال الجيش العربي السوري قالوا كلمتهم : النصر أو الشهادة فكانت الشهادة مكللة بالنصر المؤزر بصمود شعب وجيش وقائد لموطن الرجال والأحرار سورية ,وحملة الوفاء للقائد تكريماً وتقديراً واحتفالاً ببطولات مغاوير سجن حلب المركزي أقامت احتفالية تكريمية لمجموعة من أبطال سجن حلب المركزي في القرداحة بحضور شعبي حاشد جاء  ليحتفي بهم وببسالتهم .

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الأبرار ,وألقيت كلمات ترحيبية وتكريمية بأسود الميدان بإسم حملة الوفاء للقائد  ,كما وشارك بعض الأبطال المكرّمين من خلال كلمات وأغنيات جسَّدت حروفها البطولة والصمود والوفاء للشهداء الأبرار وللوطن ولقائد الوطن .

الوحدة اونلاين واكبت الاحتفالية وكان لها شرف اللقاء بعدد  من بواسل سجن حلب المركزي وتسجيل  كلماتهم :

البطل المغوار رامي نبيل ديوب قال :كانت تجربتنا في سجن حلب المركزي صعبة للغاية لكنها تجربة مشِّرفة وما يدعو للفخر أننا في السجن كنا من كافة المحافظات ومن كافة الأطياف وكنُّا يداً واحدة تضرب أعداء الله والوطن ,ونحن عدنا عودة عزٍّلكن ليس كالعزِّ والشرف الذي كُتب لشهدائنا الأبرار الذين لولاهم لما وصلنا لهنا .سورية تستحق هذا الصمود والصبر والدماء وأدعو الله ألا نكون قد قصّرنا وعهد منِّا أنه إذا طُلبنا لفك حصار أي نقطة سنقول لبيك سورية .

البطل المقدام مدين محمد قال :فرحتنا بإنجاز جيشنا الباسل بتحرير سجن حلب المركزي كبيرة ونهدي هذا الإنجاز لسيادة الرئيس بشار الأسد ,ونكُبر كل من ساهم في تحقيق هذا النصر سواء على الأرض أو بالدعاء لنا ونعدكم أننا صامدون حتى تحقيق الانتصار الكامل ودحر جميع أعداء سورية سواء في الداخل أو في الخارج .

البطل الباسل ثائر الكنج قال :نشكر الجميع على هذا الاستقبال الجميل ونهدي هذا   الانتصار بالدرجة الأولى لسيادة الرئيس بشار الأسد وللوطن,  كان من المستحيل السماح  بسقوط سجن حلب المركزي وكنا واثقين من النصر ولو طال الانتظار ونشكر كل من ساهم بإنجاز هذا النصر المشرف.

البطل  الهمام عدي علي عوزران قال :الرحمة لأرواح الشهداء الأبرار والشفاء العاجل لجرحانا ,عام ونصف  من الحصار والنقص في الغذاء والدواء استطعنا بصمودنا وصبرنا وأملنا بالله أن نمنع دخول الأعداء لسجن حلب المركزي وانتصرنا.

كما والتقت الوحدة أونلاين عدداً من أعضاء حملة الوفاء للقائد:

المحامي عيسى ابراهيم, منسق حملة الوفاء للقائد قال: إن حملة الوفاء للقائد انطلقت من مفهوم الوفاء؛ الوفاء للشهداء 00الوفاء للجيش العربي السوري العقائدي الذي بناه القائد الخالد حافظ الأسد ,كما وهو وفاء لكل أم شهيد استقبلت ولدها بالزغاريد, واليوم أحببنا ان نتكرَّم بمجموعة من أبطال سجن حلب المركزي رموز الصمود والبطولة والانتصار وهذا الحشد القادم للترحيب بهم ما هو إلا دليل محبتهم وتقديرهم وأنا أؤكد أنَّ كل فرد من هذا الحشد أراد أن يصافحهم ويقبّل جباههم ونعاهدهم  أننا سائرون على نهجهم حتى تحرير سورية من آخر إرهابيّ.

إيمان بربها ن, عضو في حملة الوفاء للقائد قالت: نحن مجموعة شباب تطوعيّ جمعنا حبُّ الوطن وقائده ومنذ بداية الانتخابات بدأت حملتنا حيث اجتمعنا لنبرز فرحة الشعب السوري بالاستحقاق الرئاسي ونؤكد صمودنا مع القائد العظيم بشار الأسد, وعملنا التطوعي يأتي في إطار المساهمة ببناء الوطن ولقد قمنا بعدة نشاطات واحتفالات, لكن الاحتفالية الأعظم هي احتفاليتنا التي أردنا أن نقول  بها شكراً لقامات السنديان ولجبال شامخة أبت الركوع وترك ساحات الوغى, ومن خلال حديثنا مع هؤلاء الأبطال المغاوير لمسنا العزِّة والإباء لميامين جيشنا العربي السوري الباسل الذين أبوا الانسحاب والاستسلام ورفضوا كل الإغراءات رغم ظروف الحصار القاهرة التي مرّوا بها ,على مدى عام ونصف لم تُثن لهم عزيمة ,وعدهم وعهدهم بالبقاء متكاتفين يداً واحدة حقق النصر على أعداء سورية.

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش