عاجل

الوحدة أونلاين - كنان درويش -

لم يكن رجلاً عادياً , كان مندفعاً مغواراً واثق الخطا .

 كالوردة المتوهجة حيوية وجمالاً كان البطل الشهيد المقدم المظلي لؤي محمد سعيد .

ولطالما عقيدة الوطن مغروسة في شغاف قلوب كل الشرفاء المنتمين إلى بلدنا الغالي سورية الذين تلهف قلوبهم للعطاء والتضحية والفداء , فلا نستغرب أن يكون المقدم لؤي من أبطال ساحات الوغى في مواجهة الإرهاب .

كلهم أبناء هذا الوطن ولترابه عشق قديم يقتضي الزود عنه بالدماء والأرواح .

المقدم لؤي من الوحدات الخاصة فرقة 14 شارك منذ بداية الأحداث في سورية بمعركة تحرير القصير وبعد تحريرها شارك في تحرير الخالدية .

قاتل في القرابيص وبعدها القصور المهين , جورة الشياح , ريف جب الجراح .

لقد تصاوب الشهيد في القرابيص وتم إنقاذه وإسعافه من قبل المجند محمود خلف من قرية الصحن التابعة لمحافظة إدلب .

لم يقبل الشهيد إكمال فترة النقاهة بعد الإصابة , فعاد إلى ساحا ت القتال .

مازالت ألسنة أهالي قرية أبو البلايا تتناقل حديث فعله البطولي عندما صدّ مع مجموعته الخاصة هجوم مئات الإرهابيين على القرية المذكورة .

استدعاه قائد الفوج للتحضير لتطهير الزارة .

 قلبه الصادق أنبأه أنها المعركة الاخيرة , فتوجه الى قريته شير البهلولية لوداع أهله وعناق ذكرياته .

عاد الى حمص للمشاركة في تطهير الزارة وأثناء القيام بالمهمة تصاوب رفيق سلاحه محمود خلف , فأبى أن يبرح المكان دون إنقاذه تحت وابل الرصاص , فوصل إليه وحمله بين ذراعيه ليس التعب الذي منعه من أن يكمل المسير لكنها رصاصات الغدر أصابته في ظهره فارتقى شهيداً على الفور .

لقد شرّف الشهيد المقدم المظلي لؤي محمد سعيد قريته شير البهلولية وبلده سورية .

ركزت زوجة الشهيد البطل في حديثها على شيم وأخلاق الشهيد العالية وحبه لولده وابنته اللذين تركهما للوطن كميراث يتابعان السير على درب النضال .

والدة الشهيد : ابني لؤي قدمته للوطن ولديّ ولدان أقدمهما أيضاً دفاعاً عن سورية الحبيبة .

الشهادة عز وفخار ووسام شرف نضعه على صدورنا.

نحن الأمهات السوريات أنجبنا رجالاً لا يهابون الموت

-أحمد الله – لقد تساويت مع أمهات الشهداء اللواتي سبقوني الى هذا الشرف .

من قلبي المقهور أقول : الله ينصر الوطن وقائده .

والد الشهيد : بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله الذي كرمنا بشهادة لؤي البطل المقدم المظلي .

وأسأل الله ولا أسأل سواه أن ينصر رئيسنا الدكتور بشار وجيشه المقدام وأن تزول هذه المحنة عن هذا البلد الطاهر .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش