عاجل

 

 

 

الوحدة أونلاين : كنان درويش

ارتفاع سعر الفروج جعل الكثيرين من أبناء بلدي يصرفون النظر عن شرائه، ولكن بقيت نفوسهم تطلب ما تعجز عنه ميزانياتهم، فكان لابد من استيراد الفروج المثلج بسعر يرضي جيوب المواطنين.

ومن أجل الاستفسار عن قبول هذا الموضوع أو رفضه الوحدة أونلاين قامت بالاستطلاع التالي:

هيام حسن: يهمني إرضاء أولادي بتناول وجبة الفروج، فلا مانع عندي من الفروج المثلج، لطالما  يذبح على الطريقة الشرعية، ومجمد بشكل جيد.

ى.أ: لا أرغب كثيراً بشرائه، فأنا أفضل تناول اللحوم الطازجة، ولكن لا أرفض هذا البديل، بسبب ارتفاع سعر فروجنا.

أحمد يوسف: مرحباً باستيراده، ولكن أين هو، فلم أتمكن حتى الآن من العثور عليه.

رنا حلوم: أرفض تناول فروج لا أكون حاضرة على ذبحه، فنأمل نزول سعر الفروج المحلي.

ن.خ: استيراد الفروج المثلج فكرة جيدة وكل ما أخشاه أن يحتكر.

صبا حايك: أنا مع استيراد أي سلعة إذا كان بمقدور الجميع شرائها.

أقول: من خلال هذا الاستطلاع التمست رغبة واضحة عند الأغلبية باستيراده هذه السلعة.

ويبقى الحذر من آلية التوزيع العادلة، فقد نراه متوفراً بمنازل تستطيع شراء الفروج (الفرش).

إذن، لا بد من حسن التدبير الحكومي في توزيعه، لطالما سمعنا من أحد المصادر الحكومية: إنه غير مستورد بكميات كبيرة.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش