عاجل

 

الوحدة أونلاين - ياسمين شعبان-

سورية بلد العز والصمود, بلد الوحدة الوطنية والعيش المشترك , يداوي أبناؤها جراحها بدمائهم ففي  كل حبة تراب وفي كل قرية وبيت قصة بطولة وفداء , ودرس في المقاومة والتضحية , وفي مقابل هذه التضحيات نرى الجهد المبذول والحرص على ردّ الجميل للشهداء بتقديم المساعدات لذويهم والإحاطة بكل احتياجاتهم ,ولهذا كان قيام هيئة أسر الشهداء صوناً لقيم الشهادة ودليلاً على احتضان الجهات الرسمية والشعبية  لطهر دماء الشهداء .

 وللوقوف على آلية عمل الهيئة وبرنامج عملها التقينا في الوحدة أونلاين: د. محمد شريتح أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في اللاذقية الذي حدثنا قائلاً: هيئة أسر  الشهداء هي هيئة تعنى بشؤون الشهداء العسكريين والمدنيين على مستوى القطر  وفرع الهيئة في اللاذقية  يضم قيادة فرع الحزب في المدينة والمحافظ ورؤساء فروع المنظمات الشعبية والنقابات المهنية ومديري عدد من الدوائر الرسمية ورجال دين اسلامي ومسيحي وفعاليات اقتصادية  وتجارية .  وقد بدأت الهيئة   نشاطها بإنشاء صندوق خاص بالهيئة وتم جمع مبلغ يصل لحوالي 13 مليون من التبرعات , كما قمنا بشراء قطعتي أرض في المشروع العاشر والمشروع الأول ويجري العمل لإنجاز مخطط وظيفي لهما بحيث تستثمران لصالح أسر الشهداء , وأضاف شريتح : نحن تقوم بشكل يومي تقريباً بالتواصل مع  أسر الشهداء بزيارتهم أو بإقامة حفلات التكريم لهم حيث نقدم لهم العديد من الخدمات منها المساعدات المالية وتأمين عقود عمل مؤقتة وإيصال السلل الغذائية والمعونات لهم , ولدينا مقترحات عديدة لزيادة موارد الصندوق وتأمين مزيد من الدعم لذوي الشهداء من خلال تحفيز المواطنين تطوعياً للمساعدة في تخفيف العبء المادي على أسر الشهداء  وختم حديثه بالقول رغم الظروف العصيبة التي نمر بها سنستمر  بالعمل لتعود سورية أقوى مما كانت عليه فهذا واجبنا ولن نتوانى  عن القيام به على أكمل وجه .

 انتقلنا للقاء عناق زينة وأميمة سعيد( عضوا قيادة فرع الحزب ) من جهته حدثنا عناق زينة قائلا: إن دماء الشهداء التي روت تراب الوطن هي دماء عزة وكبرياء ونحن في الهيئة نعمل من أجل الشهداء وذويهم فهم أمانة في أعناقنا وأضاف : إن  واجب كل مواطن مخلص وشريف يعتز بانتمائه لسورية أن يبذل قصارى جهده لردّ الجميل للدماء الطاهرة التي نزفت لنبقى , وأكد أن للهيئة خططاً وبرامج كثيرة للإحاطة بحاجات ذوي الشهداء وتلبيتها وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم .

أميمة سعيد قالت: إن عظمة دماء الشهداء تأتي من عظمة وطنهم الذين ضحوا من أجله, وأضافت  إن قيام هذه الهيئة سيتيح لجميع السوريين المساعدة في دعم أسر الشهداء لقناعة كل شريف بقدسية الشهادة وأشارت إلى أن الهيئة ستنجز قريباً مشاريع استثمارية لخدمة ذوي الشهداء  من كل النواحي وختمت بالقول: إن  الدماء الطاهرة التي سالت دفاعاً عن السيادة والكرامة سنبقى حريصين على صونها وتقديم كل أنواع المساعدات  لذوي الشهداء  لكي تكون تلك الأرواح الشريفة مطمئنة في رحاب الخلود والمجد.

 بدوره أكد العميد جهاد حلوم ( رئيس مكتب الشهداء ) في حديثه مع الوحدة أونلاين على أهمية عمل الهيئة .وأشار أن للهيئة  خططاً وبرامج رائعة تكفل تأمين كل احتياجات ذوي الشهداء ,  وقال : إني عضو في هذه الهيئة وقد لمست حساً عالياً من كافة الأعضاء للقيام بمشاريع ضخمة  فشراء قطعتي أرض لتستثمرا  لصالح ذوي الشهداء  مشروع ناجح يؤمن لهم فرص العمل والاستقرار .وأضاف : نلتقي كأعضاء الهيئة بشكل دوري  ونطرح  اقتراحات كثيرة لتقديم كل أشكال الدعم لذوي الشهداء فنحن مهما قدّمنا لا نوفي  الشهيد دينه في عناقنا.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش