عاجل

الوحدة أونلاين: - كفا كنعان-

شهداؤنا الأبطال لولا تضحياتكم العظيمة لما كنا هنا نجلس بأمان دماؤكم الذكية الطاهرة حولت تراب الوطن إلى حضن يحتمي به الشرفاء.. قلوبكم الكبيرة التي اتسعت للوطن كله لم يكن فيها عائلتكم  الصغيرة فقط تركتم ذويكم وأحلامكم وكل لحظات السعادة التي رسمتموها لكي تحفظوا سعادتنا.. كيف  نوفيكم ولو جزءاً من الوفاء.. اعذرونا هذه العطية معكم  لا يستطيع تقديرها إلا الله عز وجل.. تشرفنا بلقاء أسرة كريمة قدمت أغلى وأعز ما تملك ولديها حبيب راشد شاهين إياد راشد شاهين اللذين هبوا لنداء الوطن عندما ناداهم، استقبلونا بكل حفاوة وترحيب شاكرين الله الذي وهب أبناءهم شرف الشهادة وتحدث والد الشهيدين السيد راشد شاهين قائلاً:  دعي ولدي للخدمة الإلزامية فأسرع ولبى نداء الاحتياط وقام بعدة عمليات بطولية وظل يقاتل حتى نال شرف الشهادة في جسر الشغور أثناء مجابهته ورفاقه لتلك المجموعات الإرهابية الحاقدة بتاريخ 12/5/2015.

وأما ولدي الثاني إياد متطوع في قوى الأمن الداخلي نال شرف الشهادة في حمص كرم اللوز بتاريخ 9/4/2014 كانت زوجته حامل ورزقنا الله بمولود أسميناه على أسمه وسنربيه على نفس المبادىء التي تربى عليها والده عندما تلقيت نبأ استشهادهم اهتديت بالصبر وحمدت الله لأنني تساويت مع أهالي الشهداء الذين لقنوا العالم دروساً بالفداء والتمسك بالعقيدة فنحن ربيناهم  على حب الوطن والاستماتة في الدفاع عنه وسنستمر في  تعميق ثقافة الشهادة المتجذرة في نفوسنا، وأوجه تحية تقدير واحترام لصمود وحكمة الرئيس المفدى  بشار حافظ الأسد، وتحية انحناء وتقدير لأبطال الجيش العربي السوري من ضباط وأفراد ونحن كلنا فداء علم الجمهورية العربية السورية الذي سيبقى مرفرفاً بفضل دماء شهدائنا وصمود جيشنا فوق كل بقعة من أرض  سورية الغالية.

والدة الشهيدين البطلين سلمى عاقل قالت والدموع تتساقط من عينيها  قضيت عمري بالتعب والشقاء  لأؤمن لهم حياة كريمة وأخرج بهما على قيد الحياة لكن عندما احتاجهم الوطن قدمتهم لينالوا أعظم شرف يسعى إليه الإنسان وهو شرف الشهادة التي كانوا يطلبونها لقد اشتاقت أرواحهم الطاهرة إلى أرواح من سبقوهم..  إلى جوار ربهم بين القديسين والاولياء الصالحين وأضافت:  صحيح إن الفراق صعب وقاسي لكن الوطن غالٍ ويستحق منا التضحية مؤكدة إن الولد مولود لكن إذا ضاع الوطن لن يعود ونحن مستعدون  لتقديم كل ما نملك من مال وأرواح فداءً للوطن وقائد الوطن ورحم الله شهداءنا الأطهار أجمعين.

أخوت الشهداء غيثاء شاهين وسمر شاهين وهي زوجة شهيد:

نفتخر بشهادة إخوتي الذين ارتقوا شهداء فداء للوطن وأوجه نداء إلى كافة الشباب للالتحاق برفاق السلاح فالوطن لا يحميه إلا رجاله الشرفاء وأوجه تحية تعظيم لجيشنا الباسل ولدماء شهدائنا الأطهار  الذين لولاهم لما كنا ننعم بالأمان وأكدت زوجة الشهيد إن دماء الشهداء الأطهار ستكون شفيعاً لنا ولأولادنا وستمنحهم حياة حرة كريمة فالإيمان بالله وعقيدة الوطن تدفعنا إلى المقاومة حتى آخر يوم في عمرنا والنصر لهذا الوطن الحبيب والشكر لكم ولكل شريف يساهم في بناء هذا الوطن.

ختاماً نقول شهداءنا الأطهار بكم نكبر ونفخر ونعتز يامن طهرتم تراب الوكن بدمائكم الطاهرة من رجس أولئك الكفرة حتى ينعم الأمن والامان فطوبى لكم وطوبى لجيشنا العظيم ونقول إلا ما يرضي الله إنا لله وإنا إليه راجعون.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش