عاجل

الوحدة أونلاين: ياسمين شعبان- يارا سكري-

في ساحات  الوغى نزفت أجسادهم  دماء طاهرة, حبات التراب التي ارتوت بدمائهم الذكية ستبقى تحكي حكايا البطولة والفداء , وستبقى جراحهم تنضح بملاحم بطولاتهم في أرض الميدان المليئة صموداً وعقيدة وايماناً بوطن اعتاد إنجاب الأبطال .

وكان لنا في صحيفة الوحدة أونلاين شرف لقاء جرحى جيشنا رجال الله لنسجل من قصص بطولاتهم مادة نفاخر بها أمام العالم كله

الجريح البطل عمار حسين عبدو قال : كنت أقاتل مع رفاقي في دورين حين أصبت ورغم إصابتي لازلت أتمنى من الله أن يمن عليّ بشرف الشهادة وحين أنهي علاجي سأعود إلى ساحات القتال لأن سورية هي الأم التي لن نفرط بها أونتركها جريحة وأنا واثق بالنصر المحقق والقريب بإذن الله .

 الجريح البطل غاندي داؤود قال:أصبت في قدمي  أثناء الاشتباك مع المسلحين الإرهابيين في دورين وزحفت بسبب إصابتي لمسافة طويلة حتى أسعفني رفاقي إلى المشفى وأنا مؤمن بأن الجيش العربي السوري سيحقق المعجزات ويدحر الإرهابيين عن أرضنا.

 الجريح البطل عامر مهنا الدادة : أصبت في كسب وكانت إصابتي في ركبتي اليسرى أثناء اشتباكات مع الإرهابيين ولكني الآن عدت من جديد لأدافع عن أرضي وبلادي وأنا لم أكتف بنفسي وروحي لأقدمها فداءً لسورية بل شجعت أولادي  للتطوع في صفوف  الجيش العربي السوري إيماناً مني بدور وواجب كل السوريين في الدفاع عن تراب سورية .

 الجريح البطل وسام مشلين : أصبت في صلنفة ولكني اليوم عدت من جديد إلى أرض المعركة لمؤازرة رفاقي الصامدين فأنا لن أتوانى عن أداء واجبي .

وسام حافظ ابراهيم : إن واجبي هو الدفاع عن بلدي حتى آخر قطرة دم ولن توقفني إصابتي أو تمنعني عن هذا الواجب فسورية قدمت لنا الكثير ومهما قدمنا فداءً لها لن نستطيع ردّ الجميل وأنا الآن أتلقى العلاج بسبب التفتت بالركبة الذي أصبت به في إحدى مواجهتنا مع الإرهابيين.

 معين علي خيربك : صددنا هجوماً للمسلحين بقذائف هاون وكبدناهم خسائر كبيرة  ولكن الإرهابيين تمكنوا من تفجير سيارة مفخخة  أصبت بشظاياها وكانت إصابتي في رجلي اليمنى وأنا أعاهد الله أن لا أتوقف عن الدفاع وبذل الغالي والنفيس حتى تعود سورية بلد الأمان والسلام وأنا اليوم  قد مضى على إصابتي 3 سنوات وروحي المعنوية عالية جداً وهذا مانراهن عليه في الجيش العر بي السور ي فهمتنا عالية وقضيتنا ثابتة ولا تهاون أوتنازل حتى دحر آخر إرهابي عن أرضنا .

 علي رجب خزام : أصبت في رأسي وأذني وساقي بسبب اشتباك مع المسلحين وأنا اليوم عدت للقتال ضمن صفوف الجيش العربي السوري فالروح  المعنوية التي نحملها نحن جنود الجيش العربي السوري تمنحنا القوة والإصرار, والعزيمة التي لن تتوقف حتى النصر  القريب بإذان الله.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش