عاجل
روسيا والولايات المتحدة قادرتان على احلال السلام والاستقرار في سورية
وزير السياحة يعفي مدير سياحة اللاذقية رامز بربهان ومعاونته رغداء بركات

الوحدة أونلاين – كنان درويش-

الأمر ليس متعلقاً بأزمة وجوده، نفرح دوماً عندما يصل إلى سمعنا صوت يعلم، بحضوره.

هو الغاز وقود طهي لقمة العيش.

هو الغاز الذي تتعدد احتياجاتنا إليه.

ومع ذلك، لا تبرر أهميته سالفة الذكر، دخوله إلى حيٍّ من أحياء مدينة اللاذقية على سيارات تصدح مكبرات صوت مسجلاتها بأغاني السيدة (فيروز).

كلامي هذا لا يروق لكثيرين من محبي هذه الفنانة الكبيرة.

أسمع منهم من يقول: جميل... صوت ملائكي يبدد صخب المدينة ويؤنس وحشة القلب قليلاً.

في المقابل هناك الكثير يرى في هذه الظاهرة تطفلاً على أوقات راحتهم، وحتى ولو كان المتطفل فناً راقياً.

وأصحاب هذا الرأي، يصرون على أن تحذو بلديتنا حذو بعض بلديات المحافظات الأخرى.

في دمشق مثلاً: يخبر بائع الغاز عن قدومه من خلال دق خفيف على الجرة.

دقاتُ كهذه كفيلة بأن يسمعها من فرغت جرته، وبنفس الوقت لا توقظ من النوم أحداً.

إذن، على بلدية اللاذقية إلغاء هذا القرار الذي يقلق راحة الناس، ويسيء للمغنى الأصيل، عندما تستخدمه بدلاً من غاز غاز.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش