عاجل
روسيا والولايات المتحدة قادرتان على احلال السلام والاستقرار في سورية
وزير السياحة يعفي مدير سياحة اللاذقية رامز بربهان ومعاونته رغداء بركات

الوجدة أونلاين – كنان درويش -

وجوه لم يكن يعرفها كثير من الناس ، أصبحت نجوماً، خلال فترة الأزمة السورية.

انتقاء إعلامي سمح لعدد من المثقفين باحتلال شاشاتنا الفضائية.

ألفهم الناس وأحبوهم، وصرفوا من وقتهم على سماعهم أكثر من الوقت الذي استهلكوه على سماع ورؤية نجوم السينما والغناء.

يتهامس الحاضرون في المجالس عندما يصل أحدهم إلى أبوابها .

هذا يقول لذاك: أنظر من أتى، إنه المحلل (...).

لاننكر وقفتهم مع الجيش ومع خيارنا المقاوم ، واسهابهم في تحليل أهداف وأبعاد المتآمرين ومصالحهم.

لقد تناولو سلبيات أفرزتها الأزمة على نواحي عدة.

نستطيع أن نقول: صدقوا بوصف الأزمة، وغالوا بمدح فترة ماقبل الأزمة.

وبرأيي ورأي الكثيرين: إن المحاباة الزائدة لفترة ماقبل الأزمة، أضعف نجوميتهم بأعين الناس.

كثير منهم تعاملوا معنا على أننا مصابون بمرض (الزهايمر).

تكلموا عن الرخاء والازدهار الإقتصادي الذي كنا ننعم به.

مدحوا رخص سعر ربطة الخبز وتناسوا كفاح المواطن من أجل العيش.

كان عليهم التكلم عن الفساد المتجذر في هيكلنا الإداري .

 كان عليهم إماطة اللثام عن دور الفقر والجهل بحضانة التطرف.

من الواجب الوقوف على الكثير من مناهجنا التعليمية المتخلفة والعاجزة عن مواكبة العصر. .

لماذا لم يعترفوا: أن التآمر وحش مفترس رأى المرعى الخصب في بلدي.

إذا كنا نريد الخير لهذا الوطن، فعلينا الكف عن التغني بتلك الأيام.

ليس طموحنا أزمة بعد الانتصار على أزمتنا الكبيرة .

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش