عاجل

الوحدة أونلاين- سهى درويش-

تطل شمس السادس من أيار خجولة من شموس أضاءت سماء الوطن ليبقى شامخا عزيزا على الطامعين فيه.أرواح شهدائنا الطاهرة ستبقى منارة فخر واعتزاز للأجيال تستمد منها القوة والعزيمة وترسم دروب العزة والانتصارات التي يجسدها اليوم أبطالنا الصناديد بملاحم أسطورية تعجز الكلمات عن وصفها يواجهون ببسالة القوى الإرهابية التي يدعمها أحفاد السلاجقة وأشباه الرجال والصهيونية، فشهداؤنا عاهدوا الله والأمة بأن يحافظوا على الأمانة التي في أعناقهم وقدموا أجسادهم رخيصة كرمى لسورية ، فهم حماة الوطن سطروا بعطائهم العظيم أسماء من ذهب و تاريخ الأمة ليكونوا القدوة الصالحة لمن بعدهم ونور الأجيال القادمة .‏ وهم الذين وقفوا في وجه المارقين الذين يريدون النيل من كرامتنا ويريدون أن نقدم التنازلات وترك الوطن ليعبث فيه الغادرون والأيادي القذرة الملطخة بدماء الأبرياء .‏ لم يهن عليهم أن يكون بلدهم كباقي البلاد الممزقة ‏ ولم يريدوا لأبنائهم وأخوتهم أن يفتقدوا الأمن والاستقرار اللذين ينعمان بهما ليستبدلوه بالمخططات الاستعمارية فنحن أصحاب أرض وحق وهذه الدماء النقية نقتدي بها لنزداد صلابة ومنعة لنحافظ على قطرنا واحداً وموحداً ولن نكون إلا كما شاء الشهداء أقوياء لا تهزنا الرياح العاتية ولا غيمات الصيف العابرةفنحن أبناء القائد الخالد الذي وصف الشهداء بـ (أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر) ونزداد قوةو صلابة خلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد وسنتابع المسير حتى نحقق أحلام شهدائنا الأبطال في تطهير الأرض كاملة من رجس الإرهابيين . ويبقى أيار رمز الشهادة والتضحية والفداءوالعطاء العظيم.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش