عاجل

 

 الوحدة أونلاين - سهى درويش -

ضجيج بين الأوساط الشعبية حول ماتم الإعلان عنه لجانب  الإنفاق على مشاريع التزفيت والذي بلغ مئات الملايين إن لم نقل مايفوق المليار.

المؤسف أن الرقم لا دقة فيه  فقد تم الإعلان عنه من قبل رئيس المجلس السابق  وفي كل مرة برقم مختلف عن سابقه مما زاد الشكوك  حول هذا المشروع الذي خصص له موازنة لايستهان بها ووفق ماذهب إليه مطلعون على الواقع القائم مقارنة مع المساحات المعلنة.

 فما بين الجانبين  هوة, وهذا لايحتاج إلى  حسابات وأرقام وعقود وهمية بل ماتختزنه شوارعنا من حفريات ومطبات وترد للواقع الزفتي  لهو دليل على الوهمية في تنفيذ  ما أعلن عنه.

 لن نتوقف عند التفاصيل والأماكن ,بل سنورد مثالاً بسيطاً حول الشارع الممتد من دوار الأزهري إلى الشاطىء الأزرق والذي تعرّض بجزء منه  لعملية قشط وإعادة تزفيت   وماهو قائم  شيء مخجل  أن يكون ماتم تزفيته  قد تعرض  للخلل  وإلى انخفاض المنسوب عن سوية الزفت الأساسي .

  ما يثير السخرية أكثر هو مايتمحور  حول الإعلان عن تزفيت مايقارب المئة  كيلومتر في المشروع العاشر .

فكيف تمت حسابات البلدية وأين هي المساحات المزفتة التي لايمكن اخفاؤها عن الناظرين .

 هذا الملف  قد يكون قيد التساؤل أوالتحقيق  , لن نستبق الأمور ولكن سنتابع مجمل التفاصيل  المتعلقة بهذاالملف الذي كان عنواناً هاماً لعمل المجلس خلال الأشهر  السابقة  بآلية أثارت تساؤلات وتتطلب  الوقوف عندها.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش