عاجل
حملة التلقيح الوطنية تنطلق غداً و تشمل الأطفال دون الخامسة

الوحدة أونلاين – سهى درويش –

ما زال حلم الكيان الصهيوني في استعادة أسطورة جيشه الذي لا يقهر يلازمه منذ تحطمها في سبعينيات القرن الماضي بحرب تشرين التحريرية حتى تحول اليوم لكابوس لن يستفيق منه ما حيا.

فسورية اليوم وبعد سنوات من الحرب الكونية عليها هزت العرش العسكري للكيان الغاصب ومعه العرش السياسي فنسورنا عانقوا السماء شموخاً وإباءً وأرضنا لفظت عدوانهم الغاشم وأفشلت مخططاتهم.

إسرائيل اليوم وعت أكثر من أي وقت مضى أن القوة العسكرية بدأت ويجب أن تثبت في ذاكرتها بأن محور المقاومة قادر على انتهاك أجوائها.

السؤال كان يتردد إلى أين إسرائيل ذاهبة بغطرستها التي استخدمتها مرات ومرات باعتداءات متكررة على أرضنا واليوم يأتي الجواب عبر ضربة الردع التي شكلت بداية لاستراتيجية جديدة في صد العدوان الغاشم دون توقف.

ففسيفساء الانتصار واضحة المعالم والرد الاستراتيجي لم يسقط العدو الإسرائيلي الغاصب فحسب بل دحرج معه كل القوى المعادية لسورية.

سماؤنا وأرضنا مقبرة لهم وستظلان أبيّتين بهمة أبطالنا الذين ما زالوا يسطرون أروع الملاحم البطولية ليكتب التاريخ أصحاب حقٍ ومقاومة رسموا ملامح وطن بدماء أبنائه ليشع نصراً يعانق شموخ السماء.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش