عاجل
السورية للتجارة : شحنة حمضيات هدية من اللاذقية لأبناء محافظة السويداء

 الوحدة أونلاين – كنان درويش –

سحابات الحزن تلف إيطاليا من أصغر قرية حتى العاصمة ( روما ) .

إذاً الألم من يأمر العيون بمقاطعة النوم بسبب الإخفاق بالتأهل إلى مونديال 2018 لا الفرح الذي كان يعبر عنه الطليان بساحاتهم العامة ، بعد كلّ انتصارٍ كروي كبير .

حدث أليم كهذا في بلدٍ نال كأس العالم بكرة القدم لأربع مرات يجعل الجماهير بحالة نيرانية تخاف القيادة الرياضية والسياسية من كيّها .

فلا عجب من عزل مدرب ( إيطاليا ) من أجل محاولة تهدئة النفوس .

أما في بلدي سوريا فكل العجب من الاستغناء عن مدرب المنتخب الوطني ( أيمن الحكيم ) .

هذا المدرب الذي كان له الفضل بإحياء الأمل بعد أكثر من ثلاثين عاماً بالوصول إلى المونديال .

بفضله لعبنا مع كبار آسيا بندية تؤكد أننا أصبحنا من كبار هذه القارة في كرة القدم .

كان حظ الحكيم كحظ أغلب الناجحين في بلدي الذين عليهم دفع ضريبة نجاح تستوفى بالسرعة القصوى .

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

Prev Next

شباك بحري

Prev Next

روافد

لفت نظر

فلاش