عاجل

الوحدة أونلاين - ابراهيم شعبان -

دائما المواقف الشجاعة يقفها الرجال وللرجولة عناوين وميزات لا يعرفها الا من خبر الأهوال والأنواء وواجه المصاعب والتحديات .

بعض الاقزام يحاولون عبثاً تقمّص سلوك الكبار وشخصية الرجال لكنهم سرعان ما يسقطون .

وزير خارجية آل سعود ورغم أنه صغير في الحجم وصغير في القيمة يحاول تقليد الكبار علّه ينجح في إثارة انتباه العالم المنشغل عنه بمكان أخر وبتحديات اكبر بكثير من أوهامه .

في رده عن سؤال حول موقفه من تصريحات وزير خارجية آل سعود قال الوزير السابق وئام وهاب : وزير الخارجية السعودي مات والأموات لا يصّرحون فأردف المحاور : أقصد عادل الجبير فرد وهاب بتهكم ( آه 000 هادا بدل ضائع )

الجبير لازال يعزف بغباء نغمته الشاذة التي لم تعد تطرب احداً او تثير انتباه احد سوى حفنة من عملاء يستدعيهم كل مرة لتوزيع المهام والادوار , وتذكيرهم بكيفية تقديم فروض الطاعة والعمالة , واجتماعه الأخير بهم في الرياض قدّم الدليل على ذلك .

الردود المتهكمة الساخرة من تصريحات الجبير تناوب عليها كل من سمع تصريحاته النارية ويعرف حقيقة ما يجري في الاقليم الذي تشكل سورية محور حركته وتجاذباته ففي الاجتماع التنسيقي الذي سبق مؤتمر فيينا عزف الجبير نغمته حول رحيل الأسد وأن لا دور له في مستقبل سورية رغم تحذيرات الخارجية الروسية من ذلك فرد عليه جواد ظريف وزير خارجية إيران بالقول: الأسد رئيس شرعي منتخب من شعبه فمن انتخب ملكك؟!

وزير الإعلام السوري عمران الزعبي رد على تصريحات الجبير الأخيرة بعد اجتماع الرياض بالقول: شر البلية ما يضحك، وما يتمناه الجبير كبير عليه وعلى أسياده وعلى أسياد أسياده.

العالم بات ينظر للجبير على أنه مراهق سياسي يردد بغباء كلاماً ممجوجاً مستهلكاً سخيفاً تجاوزه العالم الذي استدار بينما الجبير وأسياده ينتظرون التعليمات كي يستديروا وينتظرون أيضاً من يحدد لهم مقدار وحجم الاستدارة.

هذا (الاجرودي) القادم من الماضي يعود في كل مرة إلى القضية التي تنغّص عليه عيشته كما نغصت عيشة من سبقه (سعود الفيصل) ليؤكد ويكرر السعودية لن ترضى ببقاء الأسد.

في تصريحه بعد مؤتمر المتعارضين في الرياض تبين كم هو صاحب عقل عاجز عن التشخيص والعلاج وكم هو متخلف عن فهم التحولات السياسية الحاصلة في العالم .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش