عاجل

الوحدة أونلاين : - ابراهيم شعبان -

أبجديات قاموس العلوم السياسية تؤكد أن السياسة وهي فنّ الممكن تقاس بالنتائج التي تحققها لا بالشّعارات التي ترفعها ، ويقول البعض : السياسة إدارة مصالح تتوافق حيناً وتتناقض حيناً آخر.

مهما تعددت التعاريف والتوصيفات فالمتفق عليه هو أن السياسة كانت ولا زالت خبز الناس منذ أن انتظم الإنسان في بيئة مستقرة وهي ( أي السياسة ) تتشابك بعلاقة عضوية لا تعرف انفصام العرى مع جملة العلوم الإنسانية الأخرى (جغرافية سياسية ، تاريخ سياسي ، فلسفة سياسية ، اقتصاد سياسي ، علم اجتماع سياسي ... الخ )

اليوم حيث الخرائط ترسم خارج حدود العقل والمنطق ، وحيث مصائر الشعوب تفصّل خارج أوطانها دخلت السياسة في تشابكات رياضية وفيزيائية وكيميائية أكثر تعقيداً، ففي كل يوم تصدمنا زاوية انحراف سياسي ، وأخرى منفرجة ونتابع كيف ترسم خطوط سياسية مستقيمة وأخرى منكسرة ومتعرجة، وكيف ينخرط البعض من أقزام السياسة في معادلات سياسية مستحيلة الحل، وكيف تتحكم الكيمياء السياسية بسلوك البعض وتحدد منسوب عدوانيتهم.

وإذا كانت الفيزياء علمتنا أن رد الفعل يساوي الفعل فهو في السياسة قد يكون عكس ذلك تماماًبدليل ما نتابعه على مدار الساحة الكونية من خطط تآمرية تحاول تشكيل العالم على هيئة المخططين بينما لا يرقى رد الفعل إلى مستوى الفعل.

قاطرة التشابكات طويلة ومعقدة لكن التشابك الذي يطفو على السطح اليوم ويتقدم قاطرة التشابكات هو التشابك بين الجغرافيا والسياسة تحت مسمى الجغرافيا السياسية التي تحضر بقوة هذه الأيام في وطننا مشكلة أحد أهم مكونات الصراع على سورية ، والذي لم ينقطع منذ ان كانت سورية ، ولو تجلى بأبعاده الواضحة الجلية مع بدايات القرن الماضي كما أشار الكاتب البريطاني باتريك سيل في كتابه ( الصراع على سورية )

أما لماذا هذا الصراع ؟ لم أجد جواباً أكثر مقاربة للواقع من عرض وثيقة استعمارية يزيد عمرها عن مئة عام عرضت في مؤتمر لندن للفعاليات الأوروبية السياسية.

تقول الوثيقة : البحر المتوسط شريان حيوي لمصالح أوروبا فهو جسر بين الشرق والغرب وممر طبيعي لآسيا وافريقيا وملتقى طرق العالم ، ولتأمين حماية ناجحة لمصالح أوروبا لا بد من السيطرة عليه لأن من يسيطر عليه يمكنه السيطرة على العالم والسؤال : هل تحتاج هذه الوثيقةإلى تحليل أو تعليل أو تقتضي التفسير والتأويل؟!

هي وثيقة واضحة الأهداف ، صريحة المقاصد،بينة الغاية ، هي خطة عمل استعمارية تنفذها اليوم الولايات المتحدة الأمريكية ضمن استراتيجيتها العدوانية للسيطرة  وإخضاع العالم وفيها تحاول أن تبقي أوروبا كما كل العالم تابعاً متحولاً على لغة الرياضيات. 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش