عاجل

الوحدة أونلاين- ابراهيم شعبان -

 الزمن ثروة ناضبة , وتدوير الزمن أمر مستحيل , لأن عقاربه لا تدور للوراء , لذا فكل عمل لا يتوافق مع دورة الزمن هو عمل يدخل في دائرة الماضي , وكم مرّ زمن علينا كان الأداء فيه أقل , والإنجاز كذلك , لذا اعتبرناه زمناً ضائعا ً .

لنعترف أننا تأخرنا في إنجاز مشاريع تنموية وخدمية كانت هيأت لنا – لو أنجزت – ارتقاء في مستويات حياتنا , ودعمت اقتصادنا و مواردنا والتأخير هنا ليس بمعنى الوصول إلى الهدف النهائي , فليس في مسيرة البناء والتطور هدف نهائي , بل أهداف متتالية وكلما وصلنا إلى هدف كان قاعدة ارتكاز لأهداف لاحقة .

التأخير لا يعني أننا فقدنا المقدرة على الفعل فلازال نبض ورشة العمل حاراً و مؤهلاً لرسم جهده على الأرض فيما لو توفرت النوايا الطيبة , والرغبة الصادقة وهما متوفرتان و إن كان بهمة أقل .

التأخير الذي نقصده هو في وضع العربة على سكة السلامة بعد أن تاهت عن مسارها ما أحدث تشوهات في برامجنا وخططنا التنموية .

شواطئنا الجميلة مثلاً تعاملنا معها بأفكار شوهاء وخطط قاصرة فوتت علينا الكثير .

اكتفينا بطرح مواقع شاطئية للاستثمار السياحي اقتصرت على التشييدات و أغلبها تعثر وبقي بحرنا ينتظر استثماراتها .

لم نفكر بمشاريع انتاج أسماك بحرية ( مسامك شاطئية ) كما في دول الجوار ؟!

كما لم نطلق مشاريع النقل البحري بين المدن الساحلية , عبر ما يمكن تسميته ( باصات ) أو عبّارات لنقل الركاب تخفف حدة الازدحام على وسائل النقل البرية و تحقق جذباً سياحياً وترفيهياً ويكون لها محطات توقف في مرافئ الصيد والنزهة الموجودة أصلاً في المدن الساحلية .

ماذا كان يضيرنا لو أعلنا عن استثمارات سياحية ترفيهية في ميدان النقل البحري بين المدن الساحلية , أو رحلات بحرية ترفيهية ضمن المياه الاقليمية , كما أعلنا عن استثمارات في ميدان التشييدات .

الدول المتشاطئة أحسنت استثمار شواطئها سياحياً و تنموياً وحققت ووفرت مقومات عديدة للجذب السياحي وتعتبر الرحلات البحرية الترفيهية إحدى أهم مقومات السياحة لديها .

في الحياة التنموية و الاقتصادية التأخير جائز و الانتقال من رؤية إلى أخرى جائز أيضاً , لأن الحياة الاقتصادية برمتها تقوم على معالجة خلل هنا وتقصير هناك بغض النظر عن الآثار الجانبية .

بحرنا ينتظرنا وينتظر استثماراتنا فهو مصدر خير لا ينضب .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش