عاجل

الوحدة أونلاين: - ابراهيم شعبان -

لم يقدم موقع ويكيليكس جديداً في كشفه لفضائح آل سعود و حجم تورطهم في دعم الإرهاب و تأجيج النيران المذهبية في سورية  كما في أقطار أخرى .

رغم وضوح ما ذهب إليه ويكيليكس لازال البعض يدّعي بسذاجة و غباء أن ذلك من صنع الإعلام الأمريكي  و فبركاته التي تقوم على الإثارة  والفضائحية  و النجومية في طريقة التعاطي مع الرأي العام و يرجع ذلك إلى مكونات السياسة الأمريكية القائمة على التجسس و ثقافة النميمة بحثاً عن المال و الشهرة .

ليس مهماً ما ذهب إليه البعض المهم أن نؤكد أن ما كشفه ويكيليكس يندرج تحت ما يمكن تسميته الدور الوظيفي لمملكة الظلام .

أهمية ما كشفه الموقع هي أنها أكدت ما كان مؤكداً , و أثبتت ما كان مثبتاً ولكن هذه المرة بالوثائق الفاضحة على مبدأ ( هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ) .

آل سعود أنفسهم لم يكذّبوا الوثائق بل أكدوا صدقيتها معتبرين أن سلوكهم يندرج تحت ما يسمى الشفافية و الوضوح في سياستهم المعلنة  تجاه قضايا المنطقة والإقليم .

و على مبدأ إن لم تستح فافعل ما شئت نقول : إذا كان القتل و الإرهاب هما سياسة معلنة و شفافة فهل باستطاعة أحد أن يتكهن بخطورة السياسات السرية وغير المعلنة لنظام آل سعود .

و عود إلى العنوان فالوثائق كشفت حجم التورط السعودي في شراء الضمائر و الأقلام المأجورة للتحكم بالرأي العام و توجيهه فكم من أبواق تم شراؤها معروضة في أسواق النخاسة و الدفع يكون أكبر كلما ارتفع النباح و تعالى زعيق الصراخ .

من لبنان و من فلسطين و مصر و من سورية الجريحة و العراق الذبيح و غيرها اشترى آل سعود صحفيين و قادة رأي و محللين ارتضوا أن يكونوا حجارة شطرنج على رقعة يائسة بائسة يتعاورها أولياء الأمر و القهر من أمراء النفط و الغاز و الزفت و الدولار .

صنّعوا إعلاماً على شاكلتهم , أسود كبترولهم , يشبههم و يتغنى بجرائمهم , أرادوه إعلاماً طائفياً مذهبياً مدمراً لقيم الأمة و أخلاقها و حضارتها .

صحيح أن الوثائق كشفت السطوة التي فرضها آل سعود على الإعلام سواء بالشراء أو الاحتواء لتلميع صورته و إبعاد الشبهة عن أفعاله و تسويق مخططاته في القتل و الذبح و دعم الإرهاب و لكن هل كان لهذا النظام أن يشتري ضميراً واحداً غير معروض للبيع ؟! و هل استطاع أن يشتري سوى أبواق تعرض نفسها على بسطات متجولة في أسواق النخاسة الإعلامية ؟! .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش