عاجل
روسيا والولايات المتحدة قادرتان على احلال السلام والاستقرار في سورية
وزير السياحة يعفي مدير سياحة اللاذقية رامز بربهان ومعاونته رغداء بركات

الوحدة أونلاين – متابعة : ندا حبيب علي -

بإشراف مديرية ثقافة اللاذقية تنفيذ خطة  عملها لشهر تموز وكان أهم ما جاء في حصادها لهذا الأسبوع على الشكل التالي:

- المركز الثقافي العربي في الدالية أقام محاضرة بعنوان (مفاهيم استخدام التراث في أدب الأطفال) حاضر فيها السيد ضاحي معلا  الذي قدّم ايضاحاً لمفاهيم استخداام التراث في مفاهيم الأطفال وعلى سبيل المثال الشاعر سليمان العيسى والغاية  من استخدام أسلوب التراث في أدب الأطفال هو تقويت الصورة الحقيقية من خلال نقل  المستقبل وربطه بالحاضر. كما أقام المركز حلقة كتاب للكبار بعنوان (القيادة التربوية) حاضر فيها السيد محمد أحمد واختتم المركز بإقامة معرض للكتاب برعاية وزارة الثقافة وبالتعاون مع الشركة السورية للمطبوعات وذلك لمدة يومان تضمن مجموعات منوعة من الكتب الثقافية  والأدبية وكتب للأطفال بجميع أنواعها وأشكالها.

- المركز الثقافي في جبلة أقام محاضرة بعنوان (الترابط الاستراتيجي بين أمريكا والكيان الصهيوني) حاضر فيها السيد غسان عبد الله الذي تحدث عن الصلة الوثيقة بين الغرب بشكل عام وأمريكا بشكل خاص والكيان الصهيوني من جهة أخرى موضحاً أنه منذ بدء الحركة الصهيونية تلقت كافة أشكال الدعم من العالم الغربي واوضح كيفية نجاح الحركة الصهيونية في إقناع الكثير من القيادات الغربية في دورها في الشرق الأوسط اضافة إلى إيجاد روابط روحية بين المسيحية في الغرب المتصهينة وقيادات الكيان الصهويني مشيراً إلى الحرب الكونية على سورية والدور الأساسي للولايات المتحدة والكيان الصهيوني. كما أقام المركز مهرجاناً شعرياً بالتعاون مع ملتقى القرداحة الثقافي وذلك لمدة ثلاثة أيام تضمن مشاركات لأكثر من عشرين شاعراً من المحافظات السورية رافق المهرجان معرضاً فنياً لحجر الصافون للفنانة سماهر محمود.

- المركز الثقافي في اللاذقية أقام ظهرية شعرية بعنوان (سورية المجد) شارك فيها السادة الشعراء لورين عباس – جابر خليل – لينا قنجراوي حيث قدموا مجموعة من القصائد تميزت بالحس الوطني والوجداني ومعاني من وحي الأزمة مع التركيز على قدسية الشهادة وفضل الشهداء.

- المركز الثقافي في بيت ياشوط أقام محاضرة بعنوان (الامبريالية الأمريكية تحت مظلة الإرهاب) حاضر فيها السيد عبد الوهاب زيتون الذي أشار إلى أن يوم الثلاثاء الحادي عشر من أيلول 2001 أصبح  تقويماً جديداً لعالم الغاب والوحوش صنعته الدبلوماسية الامريكية المعاصرة بخبث ودهاء حيث زعمت أنها تعرضت لعمل إرهابي منظم وقد فرضت الصنع وهي معزوفة واحدة لا تقبل النقاش وهي أن القاعدة وطالبان هي من نفذت العمل الإرهابي وتبنى الإعلام الأمريكي هذه المعزوفة وقامت باستثمار هذا الخوف إلى سلاح مسلط على العالم بيدها.

- المركز الثقافي  في الحفة أقام محاضرة (الحكواتي والكركوزاتي) حاضر فيها السيدة فدوى فتح الله وأن الحكواتي مهنة الفن والأدب والشعر والسيطرة على المستمعين عبر الإصغاء الكلي وشد انتباههم وخيالهم لسيرة عنترة  وأبو زيد الهلالي وصلاح الدين الأيوبي وجذب  الانتباه لمدة أيام وربما أسابيع مع نهاية سعيدة في فوز بطل الرواية والقضاء على الأشرار والخارجين عن القانون ويعد الحكواتي شخصية شعبية محببة لدى الكبار والصغار.

- المركز الثقافي في رويسة البساتنة أقام محاضرة بعنوان (مفهوم المواطنة بين الحق والواجب) حاضر فيها السيد بدر محمود أحمد الذي عرّف المواطنة بأنها تمتع الفرد بعضوية بلد ما واستحقاقه لامتيازاتها والمواطنة بمعناها السياسي تشير إلى الحقوق التي تكفلها الدولة  لمن يحمل جنسيتها من جهة والالتزامات التي تفرضها عليه من جهة اخرى أما بالنسبة  للحقوق فقد تم تحديدها من خلال المواثيق الدولية ومنها التعليم والرعاية الصحية والعيش في بيئة سليمة والمشاركة في الحياة  السياسية من ترشيح وانتخاب والواجبات هي التي يجب أن يلتزم بها  الفرد تجاه المجتمع والوطن وهي واجبات قانونية واجتماعية وخلقية وعائلية. كما أقام  المركز حلقة كتاب (ديوان أبو الطيب المتنبي) للمؤلف محمد راجي كناسي بإشراف السيدة حنان رسلان.

- المركز الثقافي العربي في القرداحة أقام محاضرة بعنوان (إعداد الإنسان القادر على التفاعل مع تحديات العصر) حاضر فيها السيد علي مخلوف الذي يرى بأن الإنسان  في العصر الحالي يواجه تحديات متعددة ومتغيرات ولم يعد أمام المجتمع سوى أن ينظر في أساس التقدم والتطور وهو التعليم لاستشراق المستقبل بما يحمله  من تطور متسارع وهذه التحديات تسبب للإنسان في هذا العصر القلق والخوف لكنها تضع الإنسان أمام مستقبله بشكل سريع وانها تجعله  كثير التفكير في المستقبل والعمل على الالحاق بالتطور والتقدم عن طريق المعرفة التي هي مؤشر رئيسي لتقدم الدول والسبيل الوحيد لمواجهة تحديات العصر هو إعداد  الوسائل والأساليب منها إعطاء الأفكار الحديثة الفرص لينمو وتنمو من خلاله كيفية مواجهة هذه التحديات وأن التعليم له دور كبير في تكوين وتقدم المجتمع وتحقيق أهدافه في المواجهة المعاصرة لتلبية احتياجات المجتمع من الموارد البشرية وتاهيلها علمياً وثقافياً لإنشاء جيلاً قادراً على التكيف مع الثورة التكنولوجيا والتطورات العلمية. كما أقام المركز حلقة كتاب للكبار بعنوان (الشفاء الذاتي) بإشراف السيدة نسرين المشرقي، واضافة إلى جلسة استماع للأطفال بعنوان (كيف نقضي وقتاً ممتعاً في العطلة) بإشراف السيدة مايا الرعيدي.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش