عاجل
روسيا والولايات المتحدة قادرتان على احلال السلام والاستقرار في سورية
وزير السياحة يعفي مدير سياحة اللاذقية رامز بربهان ومعاونته رغداء بركات

الوحدة أونلاين: - ندا حبيب علي -

الرحمةلأرواح شهدائنا  الأبرار والانحناء إجلالاً وإكباراً لدمائهم الذكيةهما العنوانان الأهم الذي ميزّ حصاد اللاذقية الثقافي  لهذا  الأسبوع والذي جاء فيه .

-المركز الثقافي العربي في القرداحة : أقام محاضرة بعنوان ( الشهداء لايموتون) حاضر فيها السيد ملك حسن التي استهلت حديثها بالتركيز على المكانة الكبيرة للشهادة  في خطب وأقوال القائد التاريخي حافظ الأسد الذي اعتبر الشهادة خلود والشهيد خالدأبداً ينعم  بجنة الرضوان ولا أدلّ على ذلك مما حظيت به الشهادة والشهداء في سورية من اهتمام وتقدير لايزال  متواصلاً في عهد السيد الرئيس بشار الأسد الذي حرص على إبقاء الشهادة قيمة  انسانية ومشرفة للأجيال وجعل لها  عناوين مهمة في الحياة النضالية وحرص على رعاية أبناء الشهداء  وذويهم ليكملوا طريق آبائهم في الذود عن الوطن  وبنائه , كما أقام المركز محاضرة ثانية بعنوان ( ظاهرة التشرد عند الأطفال ) حاضرفيها  السيدة خلود علي التي أكدت على أن ظاهرة تشرد الأطفال تنتشر حيث الفقر والجوع  والحروب لذلك يجب أن يحظى الأطفال بكل الاهتمام والرعاية وبكل الوسائل المتاحة لأنهم عماد المستقبل  الذي ترتكز عليه حضارات الدول مما يتطلب إعدادهم ليكونوا قادة تحمل لواء العلم والثقافة والمعرفة .

-المركز الثقافي في الحفة :أقام محاضرة بعنوان ( الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر) حاضرفيها السيد طلال اسكيف  وقد جاء فيها  أن السادس من أيار عيد ميلاد الأرض لتتفجر ينابيع العزة والكرامة وتنشرعبق الياسمين برائحة دماء الشهداء إنه عيد الشهداء شهداء الحق والواجب الذي قال فيهم القائد الخالد حافظ الأسد أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر لأن الشهيد أكرم من أعطى وأنبل من دافع عن الوطن .كما أقام المركز محاضرة ثانية بعنوان ( الملكية الفكرية ) حاضر فيها السيدة ثناء  نصير التي عرّفت الملكية الفكرية هي نتاج فكر الانسان من ابداعات واختراعات ومصنفات أدبية  ورموز وصور كما ذكرت المحاضرة الفرق  بين التزوير والتقليد.

-المركز الثقافي في رويسة البساتنة :أقام محاضرة بعنوان (شهداء  الغوطة لأروحكم السلام )حاضر فيها السيد محمد غانم ابراهيم والذي يرى أنه ليس غريباً أن نكون اليوم ضحايا لمجازر لم تزل اليد العثمانية متورطة فيها من خلال دعمها للارهاب في الأرض السورية  وأن أهم انجاز الدولة السورية  وحلفاؤها هوتحرير الغوطة الدمشقية  من رجس الإرهاب على يد أبطالنا في الجيش  العربي السوري الذين قدموا أرواحهم لتعود الغوطة فسلاماً لأرواحهم التي حررت الأرض لتصعد إلى السماء وأكد المحاضر بأننا لم ولن نستطع أن نصل إلى الحد الأدنى من عطاء هؤلاء الشهداء العظماء  ولن نستطع أن نفيهم حقهم علينا.

- المركز الثقافي في القطيلبية أقام محاضرة بعنوان (الشهداء في وطن الشهادة ) حاضر فيها الدكتور فريد ميليش حيث تحدث عن تضحيات الجيش العربي  السوري أثناء تصديه للمخطط التدميري لسورية وأن دماء الشهداء هي التي حفظت سورية من الضياع والتقسيم واستعرض المحاضرجملة من الأقوال الخالدة للقائد المؤسس حافظ الأسد حول الشهادة مما جعلها  نهجاً وسلوكاً استمر على يد السيد الرئيس بشار الأسد مما جعل سورية عصية على النيل منها .

-المركز الثقافي في اللاذقية :أقام ظهرية شعرية بعنوان (أغنية للشهيد)شارك فيها السادة الشعراء نوفل عليان – عمرفهد حيدر-آلاءمحمد كما أقام المركز محاضرةبعنوان (عيد العمال ودلالاته) حاضر فيها السيد وائل خيربك الذي تطرأ إلى واقع قبل وبعد مسيرة التصحيح التي قادها الخالد حافظ الأسد كما تناول المحاضر واقع العمال في ظل مسيرة التطوير والتحديث التي أطلقها السيد الرئيس بشار الأسد.

- المركز الثقافي في بيت ياشوط: أقام محاضرة بعنوان( الفكر المقاوم للقائد الخالد حافظ الأسد) حاضرفيها السيد منذر شيباني الذي استأنف حديثه متناولاً التاريخ النضالي  المقاوم للقائد المؤسس حافظ الأسد وقد توقف المحاضر عند المحطات المفصلية منذ بداية الرحلة حتى الثامن من آذار وحرب تشرين والتصحيح المجيد وحماية لبنان وأهم مارافق ذلك من مقولات هامة بقيت منارة خالدة تنير لنا درب النضال خلف خير خلف لخير سلف .

-المركز الثقافي في الدالية :أقام محاضرة بعنوان ( مفهوم حقوق الانسان والدولة في الاسلام) حاضرفيها السيدة نبيلة سلوم التي عرّفت الحق بأنه مابني على العدالة واللغة في الاسلام وهو لفظ  يشير إلى الله عزّ وجل ثم انتقلت المحاضرة للحديث عن علاقة الاسلام بمفهوم حقوق الانسان  والتي وردت بمصدرين شرعيين القرآن الكريم – السنة النبوية الشريفة القائمة على وحدة الجنس البشري.

 

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش