عاجل

الوحدة أونلاين: - ازدهار علي-

أشغال نسوية وإكسسوارات يدوية و تزينية  جميلة منوعة و صناعات حرفية و أعمال  فنية يدوية و تطبيقية  كالحفر على الخشب والنحاس ولوحات فنية تشكيلية  ومنحوتات تعكس أصالة  التراث السوري العريق  ضمها معرض الفنون و التسوق الذي أفتتح مساء أمس ضمن فعاليات مهرجان صدى السياحي الأول على مدرج جبلة  الذي يُقام برعاية وزارة السياحة - دائرة السياحة بجبلة و تنظيم مركز شاماش للثقافة والفنون بالتعاون مع دائرة الآثار بجبلة و يستمر يومي الاثنين و الثلاثاء المقبلين.

تم توزيع معروضات معرض الفنون و التسوق ضمن أروقة قلعة جبلة الأثرية وهذا أعطى قيمة جمالية مضافة للأعمال الفنية اليدوية و لوحات الفن التشكيلي نظراً لارتباط الفن و التراث و الأصالة و الآثار بالتاريخ.

" الوحدة أونلاين " زارت المعرض و أجرت عدداً من اللقاءات مع بعض المشاركين:

- الفنان حسن يزبك قال: شاركتُ بخمس منحوتات ومجسمات خشبية باستخدام فن النحت على الخشب منها منحوتة تمثل الحضارة الآرامية بالقرنين الثامن و التاسع  قبل الميلاد  لبلاد الشام وهي عبارة عن رأس إنسان و جسم أسد مع  جناحين، كما شاركتُ بثماني لوحات  منها لوحة لامرأة  تدمرية من القرن  الثاني الميلادي تمثل حضارة تدمر ولوحة للسيد المسيح.

- الفنان التشكيلي ممدوح ميا قال: شاركتُ بـ 20 لوحة  فنية باستخدام الحرق على الخشب  و أغلبها  لوحات  عن الآثار لقلعة حلب و قلعة جبلة و مدرج بصرى بهدف إحياء القيم التاريخية العريقة في سورية لدى مختلف الأجيال.

- الفنان التشكيلي محمد توفيق سعود- عضو لجنة إعداد المعارض  قال: شاركتُ بأعمال يدوية و قطع نحت و عجمي من خلال تدوير نفايات البيئة كالأحجار و قطع الخشب و أوراق الأشجار.

- المهندسة ثناء سلطان مديرة شعبة التنمية الريفية في جبلة قالت : شاركنا بعدة منتجات المرأة الريفية منها صناعات غذائية مثل المربيات والعصائر و المخللات ونخالة القمح إضافة إلى صناعة بعض المواد التجميلية مثل الصابون والزيوت وماء الزهر والورد.

- وداد هديوي و أحلام محمد  شاركتا بعرض الأكسسوارت اليدوية باستخدام الساتان والخرز و السلاسل المعدنية وحبات اللؤلؤ الصناعي  وهي مشغولة  يدوياً باستخدام الإبرة و الخيط، مشيرتان إلى أن هذه الأشغال اليدوية مرغوبة من بعض الناس الذين يقدرون  أهمية الشغل اليدوي و قيمته التذكارية عند الإهداء نظراً لتفرد شكل الإكسسوار  عن بقية الإكسسوارات الجاهزة  في السوق.

- المهندسة رولا الجندي قالت: لدي هواية  قديمة في صنع الإكسسوارات اليدوية باستخدام مواد متوافرة بالأسواق المحلية، لذا رغبت بالمشاركة  في هذا المعرض بالإكسسوارات اليدوية  التي صنعتها يدوياً ويَغلُبْ عليها اللون الأزرق بمختلف درجاته  و هي مُشتغلة  بعناية و دقة  و بموديلات ترضي أذواق الناس، وأتمنى أن يتم الترويج اللازم لهذه الصناعات و الأشغال اليدوية.

- رشا عجورية  زوجة شهيد- خريجة فنون  قالت: شاركتُ بتقديم معروضات هي عبارة عن  بتلات للشعر  بأشكال و ألوان مختلفة  أثنى عليها الكثيرون مما شجعني للمتابعة  في تصنيع المزيد.

- ريفان محمد عثمان خريجة تجارة و اقتصاد قالت:

شاركتُ بتشكيلات يدوية مصنّعة من الشمع  الأبيض بأشكال مختلفة منها الورود والأشجار والمحارة وتزيينها بحبات الخرز واللؤلؤ الصناعي وأتمنى  أن تلاقي هذه المصنوعات اليدوية كل الدعم و الترويج.

- عبير أحمد مدرسة رسم - معهد أعمال يدوية قالت :شاركتُ بالأعمال اليدوية من مزهريات وتحف من خلال إعادة تدوير القماش واستخدام السيراميك و الجص و القصدير ودائما أضفي عليها لمسات مختلفة  من أفكاري في مزج الألوان إما باللجوء إلى تعتيق ألوان التحف أو إعطائها  اللمعان.

- سراب شبانة قالت: شاركتُ بمجال التطريز و قدمتُ أعمال متنوعة من مفارش مطرزة و مزركشة والرسم على الفخار والإكسسوارات النسائية وعلب  المناديل الورقية وعلب الضيافة بأسعار مناسبة للجميع .

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش