عاجل

الوحدة أونلاين – ازدهار علي -

ضمن فعاليات  المهرجان السنوي الثالث  للجمعية العلمية التاريخية الذي يستمر اليوم وغداً   في المركز الثقافي بجبلة  ، أفتتح أمس معرض التراث والفنون والصناعات اليدوية الذي ضم  مجمسات تزيينية و منحوتات  خشبية و لوحات فنية و كاريكاتورية  وصناعات  يدوية و غذائية  بمشاركة  الفنانين : يسرى ديب ،  ازدهار ناصر ،  منال عبد اللطيف  ، محمد البونياحي ،  محمود هلهل ، انتصار الظروف..

الوحدة أونلاين زارت المعرض وجالت في أرجائه والتقت عدداً من المشاركين :

عهدات موسى رئيسة اللجنة الثقافية في الجمعية العلمية التاريخية السورية قالت : هذا المهرجان  يجمع أصحاب الفكر  و القلم و الفن و أيضاً يمثل  إرادة و تصميم السوريين على الحياة و إقامة النشاطات المتنوعة بمشاركة الأطفال و الشباب بالغناء و تقديم الفقرات المسرحية الهادفة و مشاركة الشعراء و الفنانين التشكيليين المبدعين بمعرض فني تراثي يستقطب عدداً كبيراً من الزوار نظراً لجمالية معروضاته  .

مجد أحمد سلمان رئيس لجنة الإعلام في الجمعية العلمية التاريخية السورية قال:

هذا المعرض التراثي  الهام يرافق سنوياً أعمال المهرجان الوطني الشامل بفعالياته و  تجسد  معروضات المعرض حضارة سورية وثقافتها ، فنحن نحارب أعداء سورية  بالثقافة و الفن و الفكر و بالكلمة و هي مسؤولية وطنية هامة لتصحيح المفاهيم التي يحاول الإرهاب تحريفها و  بذلك هذا المهرجان يعد  مساهمةً جادة  في إعادة نشر الفكر و الفن و الثقافة السورية بأصالتها و حضارتها و جماليتها .

محمد أحمد البونياحي فنان نحت  من طرطوس قال : شاركت بـ 12 منحوتة خشبية  تمثل مراحل الحرب على سورية  بدءاً من حالة الاحتضار إلى حالة الولادة و الخلق   الجديد  مع إعلان الانتصار على الإرهاب بعد تحرير الجيش العربي السوري كامل الأراضي السورية  من دنس الإرهاب و انتقال  سورية  إلى حياة متجددة  مزدهرة .

منال حمدي عبد اللطيف فنانة تشكيلية من جبلة قالت :  الجمعية العلمية التاريخية تقيم هذا المهرجان الرائع سنوياً سورية  تاريخ وحضارة و قد لفتني تنظيم المهرجان و فعالياته الغنية ما دفعني للمشاركة  بـ 19  لوحة معبرة عن فن الوجوه و الإنسان ومنها  لوحة مميزة  للسيد الرئيس بشار الأسد إضافةً إلى  لوحة تعبر عن زي الفلكلور الحلبي .

محمود هلهل فنان تشكيلي من طرطوس  قال : شاركت بـ 25 لوحة  فنية كاريكاتورية  سياسية و اجتماعية تتحدث عن الحرب  الشرسة على سورية و الوضع الاجتماعي الراهن الذي تمر به .

سلام علي عباس من طرطوس قالت : مشاركتي تتصل بالتراثيات و المصنوعات الخشبية المزينة بالصدف  ومجسم لقلعة عمريت و آلهة الشفاء .

بهجت عزيز ونوس باحث بالتاريخ و مؤسس لعبة الجمباز بطرطوس  قال : مجسم قلعة عمريت يجسد  الإله  الفينيقي ملقارت المعبود الشافي من الأمراض في منطقة عمريت بطرطوس  و يعود إلى الألف الخامس قبل الميلاد  وهو محفور في الصخر بعمق 8 أمتار و تتوضع عليه قنوات إلى جانب  رواق و نبع مياه من الجهة الشرقية و أربع أعمدة  .

 

 

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش