عاجل
رئيس مجلس الوزراء يصدر قراراً بتكليف المهندس عمر الكناني مديراً عاماً للموارد المائية

الوحدة أونلاين – متابعة ندا حبيب علي –

ثورة الثامن من آذار ويوم المرأة العالمي هما العنوان الأبرز في حصاد اللاذقية الثقافي لهذا الأسبوع إضافة إلى اللغة العربية فكان أهم ما جاء في هذا الحصاد:

- المركز الثقافي العربي في القرداحة أقام ندوة بعنوان (ثورة الثامن من آذار نهضة إنسانية وماضٍ مجيد) بإشراف السيد سميع إبراهيم الذي أكد بدروه على أن هذه الثورة المجيدة لم تكن عابرة في التاريخ ولم تكن ثورة حزب بحد ذاته بأفراد محددين بل كانت ثورة مختصرة بقائد عظيم جعل من الإنسان السوري أولوية فوق كل الاولويات إنه القائد الخالد حافظ الأسد وإن ثورة آذار كانت وستبقى مستمرة بعطاءاتها بما يخدم تطلعات أبنائها وإعادة بناء سورية الحديثة والمتجددة القوية والمنيعة. كما  أقام المركز محاضرة بعنوان (المرأة قوة التأثير وإرادة الحياة) حاضر فيها السيدة زكية عثمان التي أشادت بالمرأة السورية التي دخلت التاريخ من بابه الواسع وتبوأت أعلى المراكز مستشهدة بزنوبيا الملكة القوية التي دحرت الرومان على أسوار تدمر وأليسار ملكة قرطاج وغيرهن من النجمات اللواتي تألقن في تاريخ الحضارة السورية وأثبتوا عظمتهن في كافة مناحي الحياة.

- المركز الثقافي العربي رويسة البساتنة أقام محاضرة بعنوان (اللغة العربية) حاضر فيها السيدة وصال ديب التي تناولت المحاور التالية: 1- اللغة العربية الفصيحة من أكثر اللغات ثراءً فهي تتميز بخصائص فرضت مكانتها بين اللغات الست المعتمدة في الأمم المتحدة 2- اللغة هي هوية البلد وأبنائه وهي الوطن الروحي والقلعة الحصينة بالإضافة إلى أنها حاضنة للموروث الثقافي. 3- يعمل المستعمرون وأعداء الأمة إلى محاربة اللغة العربية الفصيحة وتشجيع اللهجات العامية لأن الفصيحة توحد بين أبناء الأمة عكس العامية التي تفرق.

- المركز الثقافي العربي في بيت ياشوط أقام محاضرة بعنوان (في رحاب آذار) حاضر فيها الدكتورة هدى عتال والتي أشارت إلى الاحتفال بالذكرى الخامسة والخمسين لثورة الثامن من آذار التي قامت بها قواعد حزب البعث العربي الاشتراكي تثبت اليوم  طريقها في الانتصار على قوى الإرهاب التكفيري. وكما أكدت المحاضرة على تصاعد انجازات هذه الثورة بعد قيام الحركة التصحيحة المجيدة التي قادها الخالد حافظ الأسد بما حققته من التفاف الجماهير حول حزبنا العظيم تلك الإنجازات التي لا تعد ولا تحصى في كافة مناحي الحياة.

- المركز الثقافي في جبلة أقام محاضرة بعنوان (اللغة العربية وأهميتها الثقافية والوجدانية) حاضر فيها السيدة إزدهار خضور التي سلطت الضوء على إهمال بعض الأقطار العربية للغة العربية ومحاولة استبدالها بالعامية ومحاولة اعتمادهم على الانكليزية  في المنهاج التدريسي الجامعي كما بينت المحاضرة دور سورية في عهد الرئيس الخالد ومن ثم الرئيس بشار الأسد على التركيز على تدريس جميع المواد باللغة العربية في جميع المراحل التعليمية وتشكيل لجان من أجل تمكين هذه اللغة وأرجعت السيدة خضور أسباب جهل العربي بالتراث العربي وعدم الاطلاع عليه لجهلهم باللغة العربية.

- المركز الثقافي في القطيلبية أقام محاضرة بعنوان (المرأة السورية رمز العطاء والمقاومة) حاضر فيها السيد علاء محمد الذي تحدث عن المرأة السورية عبر التاريخ حيث تولت مناصب كثيرة ووصلت إلى الحكم مثل زنوبيا التي كانت مثال المرأة السورية المقاومة ضد الرومان.

وأشار إلى دور المرأة السورية في مقاومة الانتداب الفرنسي عن طريق تواجدها إلى جانب  الثوار  حيث قدمّت الغذاء والطبابة ونقل الأسلحة ثم انتقل المحاضر إلى الحديث عن دور المرأة السورية ما بعد اجلاء الاحتلال الفرنسي حيث لعبت دوراً كبيراً في الحراك السياسي.

- المركز الثقافي في الدالية أقام محاضرة بعنوان (العربية لغة التواصل والاعجاز) حاضر فيها السيد محي الدين فاضل الذي بدأ بالتعريف عن اللغة على أنها مجموعة من النظم  المجردة تتيح للمتكلم صوغ جمله وعباراته بما يولد الفهم ويوصل الإسهام مركزاً خلال محاضرته على المحاور التالية : الكمال اللغوي – أصالة اللغة – المسار الحضاري  للغة وتطابقها مع العلوم- واختتمت المحاضرة بما تحمله من مكونات ومرتكزات حضارية ومالها من مركزية في بيان شخصيتنا.

- المركز الثقافي في الحفة أقام محاضرة طبية بعنوان (الانفلونزا) حاضر فيها السيدة غيداء كرمو الانفلونزا مرض فيروسي موسمي يصيب الكبار والصغار وسببه فيروس متعدد الأشكال متغير باستمرار وأعراضه تتجلى في سيلان شديد مع سعال واحتقان بالأنف والبلعوم أما الوقاية منه في استخدام الكمامة للمصاب والعلاج عن طريق المسكنات والسوائل الساخنة وفيتامين سي.

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش