عاجل

 الوحدة أونلاين - رنا عمران -
بمشاركة مجموعة من الفنانين الصغار أقامت وحدة الشهيد راندي ناصر معرضاً فنياً ضم أكثر من 200 عمل فني وذلك ضمن خطة فرع طلائع البعث باللاذقية حيث يعد المعرض تمهيداً لاستقبال أعياد آذار و نيسان.
 عماد مهنا رئيس مكتب التربية والطلائع الفرعي خلال افتتاحه المعرض أثنى على جهود القائمين عليه من مشرفين وطلاب والتي عكست الكثير من مواهب أطفالنا الواعدة ، منوهاً بالأفكار الغنية والرسائل العميقة التي شكلتها أيديهم حيث أن أكثر ما يلفت النظر رمزية تجسيد تجاور الكنيسة والجامع برمزية للوحدة الوطنية و تقديم سورية كمهد الحضارات.
بدوره أشار الدكتور أمير إسماعيل عضو المكتب التنفيذي لشؤون التربية إلى جهود المربين في تنشئة هذا الجيل الواعي لهموم وطنه والقادر على تجاوز هذه الصعوبات والمليء بحب الحياة والأمل وخير دليل على ذلك رسوماتهم وأعمالهم الفنية التي كانت مرآة للواقع مع التأكيد على حب الوطن وطبيعته والحفاظ عليهما باستخدام أبسط الوسائل المتاحة من مخلفات الطبيعة فأطفالنا مبدعون دوماً وعليهم تعقد الآمال لبناء سورية الحديثة.
ونوه نبيل العبدة أمين فرع الطلائع إلى دور المنظمة في إيلاء أطفالها الرعاية والاهتمام من خلال إقامة مثل هكذا نشاطات تسلط الضوء على مواهب الأطفال وتدعمها بطرق شتى وتغذي فيهم حب الوطن والقائد والجيش و تزرع فيهم عقيدة الوفاء والتضحية في سبيل سورية والعمل الجاد لبناء مستقبل واعد.
وذكر حسن عسكري رئيس مكتب الفنون في فرع الطلائع إلى أن المعرض يقام تحت شعار(إن أمامنا مهام واسعة في المستقبل في مقدمتها إيلاء الأجيال الناشئة كل الاهتمام والرعاية) حيث اتخذت المنظمة هذه المقولة كدليل يرشدنا إلى الطريقة الصحيحة والسليمة للتعامل مع جيل الأطفال وإعداده للمستقبل وتخطي كل العقبات وإقامة مثل هذه المعارض تكون المتنفس لتجسيد المرحلة التي تمر بها بلدنا في ناحية تصوير الإرهاب والتصدي له والتغني بأمجاد وبطولات جيشنا والاعتزاز بآثارنا ومعالمنا المميزة وذلك ما ظهر جلياً في لوحاتهم ورسوماتهم ومجسماتهم وأعمالهم المتنوعة حيث نقلوها بشفافية وإتقان.
من جهتها أكدت رنا سقسق مشرفة الوحدة على أن الأطفال أحبّوا الفكرة وتجشعوا جميعاً للمشاركة على اختلاف مواهبهم خصوصاً وأنه أول معرض لمدرستهم وتكاتف الجميع مشرفين وطلاب وأولياء أمور لإنجاحه وإخراجه بأجمل صورة.
وشاركت مشرفة الفنون والمسؤولة عن المعرض ريم عبد الهادي أطفالها في المعرض بعرض رسوماتها الخاصة كبادرة تشجيعية منها و أرادت إيصال رسالتها التي تقول : الصغار والكبار سواء في حب الوطن والتشارك في التعبير عن الاعتزاز بالانتماء إليه.
ومن الأطفال المشاركين في المعرض نذكر: رهف نصير، رؤى مكية، شهد كدرو ، شهد ملازم، فاطمة الزهراء عفيصة، مصطفى كيخيا والذين عبروا عن سعادتهم بمشاركتهم بهذا المعرض وعرض أعمالهم الفنية وشرح أفكارهم المجسدة فنياً إن كان بالرسومات أو المجسمات أو الأشغال اليدوية واستخدام بقايا الطبيعة لتعبر عنهم وأنهم واعون لما يدور حولهم وقادرون على تخطي الصعاب وبالتالي المشاركة في بناء غدٍ مشرق.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش