عاجل

 الوحدة أونلاين - سعاد صبيح -
بمشاركة 35 فناناً وفنانة تشكيلية أقيم في صالة هيشون للفنون في اللاذقية معرض فني تشكيلي ضم نخبة الفنانين السوريين، قدموا خلاله مجموعة من الأعمال الفنية النحتية والتصويرية تحية منهم إلى روح الفنان الراحل عيسى بعجانو المعروف بهيشون في ذكرى غيابه السادسة وذلك وفاء له ولعطاءاته الفنية والإنسانية.حاول المشاركون أن يرسموا لوحاتهم بأسلوبهم الخاص فظهرت العلاقة واضحة بين اللوحة والوطن بتاريخه وجغرافيته فكان منها النخبوي ومنها العادي.
الفنان "علي مقوص" وفي حديثه للوحدة أونلاين وعلى هامش المعرض قال:«نحن بأمس الحاجة لهذا التفاعل المعرفي وهذا الحوار الحضاري مع اللوحة في أيامنا هذه ، فاللوحات المشاركة في المعرض تمثل تجارب مختلفة ورؤى فنية مختلفة  حيث حاول كل فنان تقديم تجربته الشخصية ووضعها في متناول الجمهور الذي يقوم بعملية المقارنة والفرز إن أراد .
من جانبه قال "أحمد موسى" مدير صالة "هيشون":«نحن مستمرون من خلال صالة هيشون في سعينا المتجدد للمحافظة على ثقافتنا وحضارتنا في اللاذقية، وهي تتعاون مع كافة الفنانين التشكيليين من أجل ذلك ، ونحن نوجه من خلال هذا المعرض تحية إلى الفنان عيسى بعجانو الملقب ب(هيشون) وفاء منا للفن المتميز الذي قدمه وقد أصبح طقسا سنويا نقيمه كل عام إحياء لذكراه ولإرثه الفني الضخم الذي خلفه .
ورأى الفنان محمد أسعد «سموقان» أن هيشون من أهم الفنانين السوريين والعالميين له تجربة مهمة في التشكيل السوري والعربي،رسم أوغاريت وأساطيرها واشتغل هيشون على تكريس مايسمى باللوحة السورية، التي لها بعد أسطوري وحداثوي.
في حين أشار الفنان ياسر صبيح إلى أن أجمل مافي هذا المعرض هو هذا التلاقي المعرفي بين فناني اللاذقية واهتمامهم بتقديم أفضل مالديهم محبة لهيشون ولكل ماقدمه، وكان فرصة لرؤية الأعمال الأخرى وفتح باب الحوار بين الفنانين ومناقشة جميع الأعمال بطريقة حضارية وثقافية فنية جميلة.
يذكر أن الفنان التشكيلي السوري عيسى بعجانو المعروف بهيشون توفي بعد معاناة من المرض عن عمر ناهز ال58 عاما في مدينة اللاذقية في شباط عام 2012 .أعماله مقتناة لدى وزارة الثقافة السورية ومتحف الفن الحديث ببخارى في أوزبكستان وفي مختلف دول العالم، لم تقتصر تجربته على الجانب التشكيلي بل تعدته إلى حقول الشعر والقصة القصيرة والدراسات النقدية إلى جانب عدد كبير من الأبحاث الفنية منها والأدبية والتاريخية.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش