عاجل
روسيا والولايات المتحدة قادرتان على احلال السلام والاستقرار في سورية
وزير السياحة يعفي مدير سياحة اللاذقية رامز بربهان ومعاونته رغداء بركات

الوحدة أونلاين –  ندا حبيب علي-

باشرت مديرية ثقافة اللاذقية تنفيذ خطة عملها لشهر كانون الثاني فكان أهم  ما جاء في حصادها لهذا الأسبوع على الشكل التالي:

- المركز الثقافي العربي في اللاذقية أقام محاضرة بعنوان (استراتيجيات الإصلاح في سورية ما بعد الأزمة) حاضر فيها السيد عبد الرحمن تيشوري تاريخ 5/12 وقد بدأ بمقدمة عن الوضع الإداري في مؤسسات الدولة وأثره على تطورها - معايير التقييم الإدري الصحيح – رأس المؤسسة يجب أن يكون شخص ذو خبرة ومؤهل يرتبط ارتباطاً عضوياً بطبيعة الأعمال والأنشطة التي تنفذها المؤسسة. كما تحدث عن الإصلاح الإداري بوصفه مسؤولية الجميع والإدارة ليست ميزة وإنما هي مهمة مقدسة تتطلب الجهد والمتابعة واختتم بالحديث عن آفاق الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد على جميع الأصعدة تربوياً وثقافياً واقتصادياً واجتماعياً وسياسياً.

- المركز الثقافي العربي في القطبلبية أقام ندوة بعنوان (دور المرأة السورية الفعال في بناء المجتمع) شارك فيها السادة شعبان أحمد – علي غانم – سامية فارس وذلك بتاريخ 3/12 كما أقام المركز محاضرة بعنوان (الملوثات الكيميائية وأثرها على البيئة) حاضر فيها السيد حسن مهنا تاريخ 6/12 وفي تاريخ 5/12 أقام المركز محاضرة ثانية بعنوان ( أربعينية الشتاء) وهي محاضرة تراثية حاضر فيها الباحث حسن اسماعيل وقد تابع المركز انشطته وقدّم حلقتين كتاب الأولى للكبار  بعنوان (فن المنتجب العالي) بإشراف السيد محمد حسن والثانية للأطفال بعنوان (الغزالة موزي) بإشراف السيدة هند عباس.

- المركز الثقافي العربي في القرداحة أقام حلقة كتاب للكبار بعنوان (السعادة في السعي) للكاتب كريس جيلبو بإشراف السيدة سالي خزام كما أقام المركز دورات فنية تدريبية بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية (الحلاقة الرجالية – تصليح الهواتف المحمولة) وفي تاريخ 7/12 أقام المركز محاضرة بعنوان (محمد الماغوط  أيقونة سورية) حاضر فيها السيدة سماهر جديد أهم ما جاء فيها التعريف بالشاعر والأديب السوري محمد عيسى أحمد الماغوط الذي ولد في السلمية فكانت السلمية ودمشق وبيروت المحطات الأساسية في حياته وقد عمل الماغوط في الصحافة وكان من المؤسسين لجريدة تشرين وقد احترف الأدب السياسي الساخر وألف العديد من المسرحيات الهادفة التي لعبت دوراً هاماً في تطوير المسرح السياسي ومن أهمها (كاسك ياوطن – ضيعة تشرين – غربة – شقائق النعمان) وفيلم (الحدود – التقرير – حزن في ضوء القمر – غرفة بملايين الجدران – الفرح ليس مهنتي بالإضافة إلى مجموعة من المسلسلات التلفزيونية وكانت أهم الجوائز التي نالها هي تكريم السيد الرئيس بشار الأسد له حيث منحه وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة.

- المركز الثقافي في الدالة أقام محاضرة بعنوان (التربية بين الأم والأمة) تاريخ 3/12 حاضر فيها السيدة ضحى محمد وقد تناولت المحاضرة عملية التكامل والتنسيق بين الأسرة وكافة الجهات التي تشرف على عمليات البناء. كما أقام المركز محاضرة أخرى بعنوان (الفن الإسلامي والشعر الصوفي).

(بين التوافق والاختلاف) تاريخ 6/12 حاضر فيها السيدة روز إبراهيم التي تحدثت عن المنطلقات الفكرية الواحدة بين الفن الإسلامي والشعر الصوفي وهي الرؤية البصرية التي تولد الذائقة الجمالية مع تحقيق الرؤية الراقية والجمالية معاً وتابع المركز فعالياته بتقديم حلقتي كتاب الأولى للأطفال بعنوان (الأشعة والرجل الضئيل) بإشراف السيدة رنا حاتم والثانية للكبار بعنوان (ديوان ابن عربي) بإشراف السيد علي سلوم وذلك بتاريخ 5/12.

- المركز الثقافي في رويسة البساتنة عقد جلسة استماع بعنوان (قصيدة الأطلال) للشاعر إبراهيم ناجي بإشراف السيدة صفية أحمد كما أقام المركز محاضرة بتاريخ 6/12 بعنوان (المجازر المرتكبة في بورما بحق المسلمين) حاضر فيها السيد صادق جزعة الذي أكد على أن حكاية بورما تشبه كل الحكايات القذرة المفتعلة من الدول التي تتغنى بالديمقراطية وتغذي الحقد الديني عند جميع الطوائف.

- المركز الثقافي في بيت ياشوط أقام محاضرة بعنوان (الأمراض المنقولة في الهواء) تاريخ 8/12 حاضر فيها السيدة سوزان نصيرة وهي 1- العدوى التنفسية الحادة ومنها الرشح العادي والسعال الديكي والانفلونزا وقدمت المحاضرة طرق للوقاية منها وهي التهوية الجيدة – الابتعاد عن الازدحام – عزل المصابين – التثقيف الصحي – وضع الكمامات الواقية.

- المركز الثقافي في جبلة أقام ظهرية شعرية بعنوان (حكاية وطن) شارك فيها السادة الشعراء صلاح يوسف – أيهم الحوري – انتصار منصور – حنان عبد اللطيف بتاريخ 7/12 وقدّم المركز بتاريخ 9/12 فيلماً سينمائياً بعنوان (عطلة المستر بن هوليدي) الساعة الثانية ظهراً.

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش