عاجل

الوحدة أونلاين- الكميت أحمد أسعد:

في محاولة جادة

لاستعادة ملامح الكوكب العتيقة

أنادي المهمّشين

الذين يتقنون الأديان والخرافات

 وأنا أحاول الحنين

أستذكر القبلة الأولى

 التي كانت بحجم مساحة الروح

 وأتقن فنّ اعتصار الكرز

من بساتينك

أنثر التراب بوجه السماء

وأرتشف البياض

من روحك القدس وأشهق

أصلّي

أمام كرزك الرجيم الرحيم

بعد طابور من سراب

 وصمت من أنين الشراب

 أغسل روحي بحضنك المحموم بالدّفء

 ونهج بلاغتك

ومجيء ضوؤك بروح إله

يعترش بعد سبعة أيام خلق

ليخلقني بــ كن فأكون

أولئك المهمّشون

ليسوا أناسا .. بل موارد بشرية

وجلالتك الأنثى

وأنا عبدك حدّ اليقين

 أولئك المهمّشون

لا يملكون وجوهاً بل أيد فقط

يعتنقون رائحة الحزن

ويرتحلون

بينما أرتّل جميع القداديس

لكعبتيك

أحجّ بكل خشوع

فأنا خادم الحرمين الشريفين

 

FaceBook  Twitter  

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش