عاجل

الوحدة أونلاين:

أكد السفير العراقي في موسكو حيدر منصور هادي أن العراق سيبقى داعما لسورية وأن آفاق التعاون بين البلدين في مرحلة ما بعد التخلص من الإرهاب ستكون واعدة.

وقال السفير هادي في حديث لمراسل سانا في موسكو اليوم: “إن العلاقات السورية العراقية قوية وتاريخية وأخوية ومتينة… والشعب العراقي سيكون دائما داعما للشعب السوري” موضحا أن موقف العراق كان ثابتا منذ بداية الأزمة في سورية برفض التدخلات الخارجية في شؤون سورية الداخلية والوقوف مع تطلعات الشعب السوري.

وأضاف السفير العراقي: إننا نشعر بما يمر به الشعب السوري لأننا أيضا تعرضنا للإرهاب وجرائمه معربا عن أمله بأن ينتهي الوجود الإرهابي في سورية كي تعود إلى ما كانت عليه في السابق بلدا جميلا آمنا.

وشدد السفير هادي على أن العراق يقف ضد سياسة المحاور في المنطقة ويعمل على تكوين علاقات طيبة ومتميزة مع مختلف الدول مؤكدا في الوقت ذاته رفض بلاده لأي وجود أجنبي في سورية.

ولفت هادي إلى أن العراق سيقف دائما إلى جانب سورية لأن الخطر الإرهابي الذي نواجهه واحد ولذلك ينبغي أن نعمل معا كدول وحكومات على إزالة أي عوائق تقوض التعاون للقضاء على هذا الخطر.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش